"كاميرا" محطة وقود في بيت أمر تكشف حقيقة ما جرى مساء اليوم في البلدة

اقتحمت قوات الاحتلال مساء الخميس بلدة بيت أمر شمال الخليل، حيث دارت مواجهات بينها وبين المواطنين بعد إطلاق نار في احد محطات الوقود على مدخل البلدة.

وفي التفاصيل ونقلا عن محمد عياد " الناطق الاعلامي باسم اللجنة الشعبية لمواجهة الجدار والاستيطان"أن أحد المواطنين قام بتعبئة مركبته بالوقود وكان بجانبه نجله (13عام)، وتبين أن المواطن لم يوجد لديه نقود ليدفعها مما حدا به إلى الهرب من المكان.

تزامن المشهد بتواجد جنود الاحتلال داخل محطة الوقود، عندها قام أحد الجنود باطلاق رصاصة في الهواء، وادعى الجندي بأن من كان بداخل المركبة اطلق النار باتجاه الجنود.

وتابع عياد: حضرت قوات كبيرة من جيش الاحتلال وقاموا باغلاق مداخل بيت امر ووضع الحواجز، وإجراء تفتيش في المنطقة وقامت سيارة اسعاف عسكرية بنقل الجندي مدعيا أنه اصيب، وقام ضباط كبار من جيش الاحتلال بفحص كاميرات المراقبة داخل محطة الوقود وتبين ان ألجندي هو من اطلق الرصاصة ولم يكن اطلاق نار من اي مصدر آخر.

 وأثناء ذلك كان جنود الاحتلال قد اقتحموا بلدة بيت أمر ودارت مواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال التي اطلقت قنابل الغاز باتجاه المواطنين مما تسبب في حالات اختناق في صفوف المواطنين.



عاجل

  • {{ n.title }}