البرغوثي: تصاعد العمل المقاوم قادر على إفشال مخططات الاحتلال بالضفة

قال القيادي في حركة حماس جاسر البرغوثي، إن التصاعد الواضح في العمل المقاوم في الضفة الغربية تأكيد على تمسك الفلسطينيين بأرضهم وحقوقهم ومقدساتهم.


وأكد البرغوثي على أن تصاعد العمل المقاوم دليل على قدرة أهلنا في الضفة الغربية على تجاوز إجراءات الاحتلال القمعية، وابتكار أدوات مواجهة جديدة، تتعلم من التجارب السابقة.


وأوضح أن الجماهير الفلسطينية نجحت في توسيع دائرة العمل المقاوم، سواء من ناحية اتساع أعداد المشاركين، أو نوعية الأعمال البطولية أو أماكنها.


وأضاف: "نرى في ذلك رسالة إلى كل الفلسطينيين تثبت قدرتنا على التأثير إن تحركنا جميعا لمواجهة الاحتلال ومستوطنيه، وهذا واجب كل وطني غيور".


ودعا الجميع إلى الانصهار في بوتقة مقاومة موحدة، لا غاية لها إلا مطاردة هذا العدو في كل زاوية في الضفة الغربية، حتى نطهرها من دنسه، كخطوة في طريق التحرير الكبير.


وأشار إلى أن عشرات آلاف الشباب في الضفة قادرون عبر انخراطهم في الفعل المقاوم على تغيير مسار التاريخ الفلسطيني، وحماية بيوتهم وحقوقهم ومقدساتهم، وإفشال مخططات الاحتلال الهادفة لابتلاع الضفة وتحويلها إلى كانتونات مغلقة.


وأردف: "هؤلاء الشباب يستلهمون طريق ضياء حمارشة ورعد خازم ومحمد أبو القيعان وغيرهم من آلاف الأبطال العظماء في الضفة والقدس والداخل المحتل".


وشهدت الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية والقدس المحتلة ارتفاعًا ملحوظًا في عمليات المقاومة ضد الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه، ومزيدًا من حالة الاشتباك الميداني وأعمال المقاومة النوعية، خلال شهر مايو/ أيار الماضي.



عاجل

  • {{ n.title }}