اشتباكات مسلحة خلال اقتحام جنين وحملة اعتقالات واسعة بمدن الضفة

تصدى مقاومون فلسطينيون صباح اليوم الأربعاء، لاقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي جنين ومحاصرة عدد من المنازل، فيما شن جيش الاحتلال حملة اعتقالات واسعة في مناطق متفرقة بالضفة الغربية.


واندلعت اشتباكات مسلحة بين مقاومين وقوات الاحتلال في جنين، تزامنا مع اقتحام دوريات عسكرية إسرائيلية المدينة ومخيمها، إلى جانب تحليق طائرات الاستطلاع بشكل مكثف.


وانتشر قناصة الاحتلال في مخيم جنين، قبل أن يقوم جيش الاحتلال بمحاصرة عدد من المنازل بحي الهدف، وشهدت المنطقة المحيطة بالمستشفى الحكومي ومستشفى ابن سينا في جنين، تواجدا عسكريا مكثفا لقوات الاحتلال.


واعتقلت قوات الاحتلال الشاب أسيد تركمان، عقب مداهمة منزله في وادي برقين بجنين، والعبث بمحتوياته وتخريبها، إلى جانب اعتقال وارد محمد سمودي من بلدة اليامون.


وفي الخليل، شنت قوات الاحتلال حملة اعتقالات واسعة وتحديدا في بلدة صوريف شمال المدينة، وطالت عددا من الأسرى المحررين، وهم نور القاضي، ومحمود الهور، وساجد الهور، وأحمد غنيمات، وخالد القدسي، ومروان أبو فارة، ومعروف أبو فارة، وشادي غنيمات.


وتضمنت اعتقالات الاحتلال في الخليل، للمواطن أيمن أبو عرقوب من السموع، ومحمد سهلب التميمي، فيما اعتقل جنود الاحتلال كلا من محمد عطا الله وأيوب عطا الله وعيسى خضر جاد الله من بيت لحم، ومحمد جهاد يامن من تل غرب سلفيت، وأمجد حامد سحبان من دير استيا قرب سلفيت.


وكانت وحدة خاصة من جيش الاحتلال اعتقلت مساء أمس الثلاثاء، عدداً من قيادات الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت.


وأفادت مصادر محلية بأن قوة عسكرية إسرائيلية متنكرة بلباس عربي تسللت إلى قرية دورا القرع برام الله، واعتقلت مجموعة من طلاب الكتلة الإسلامية في بيرزيت.


وأفاد مكتب إعلام الأسرى أن وحدة إسرائيلية خاصة اعتقلت 7 من قيادات الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت من داخل أحد منازل قرية دورا القرع، وهم: مناظر الكتلة معتصم زلوم، ومنسقها وسام تركي، والنشطاء عبد الرحمن علوي، وعبد المجيد حسن، وضياء زلوم، ومحمد الفاتح، ومحمد عرمان.


 تزامن ذلك مع وصول رسائل لعدد من عائلات طلاب بيرزيت، تحذرهم فيها من انتخاب أبنائهم لكتلة الوفاء الإسلامية في انتخابات جامعة بيرزيت المقررة غداً الأربعاء.


وشاركت الكتلة الإسلامية في بيرزيت، بالمناظرة الانتخابية، والتي تسبق الانتخابات الطلابية اليوم الأربعاء، وسط حشد طلابي وهتافات مؤيدة للمقاومة.



عاجل

  • {{ n.title }}