الناشطة حمد تشيد بأداء الكتلة الإسلامية في المناظرة الطلابية بجامعة بيرزيت

 أشادت الناشطة سمر حمد المرشحة عن قائمة القدس موعدنا، بأداء الكتلة الإسلامية في المناظرة الانتخابية التي جرت اليوم الثلاثاء في جامعة بيرزيت.


ووصفت حمد مناظر الكتلة الطالب معتصم زلوم بالأسد، الذي لم يمثل إطاراً طلابياً فحسب، بل هو صوت انتظر الشعب الفلسطيني أن يسمعه في الضفة الغربية منذ اغتيال المعارض السياسي نزار بنات.


 وقالت حمد إن صوت الكتلة هو صوت الشعب المختنق الذي يريد أن يرفعه في وجه الفساد، والسلوك السياسي الأعوج الخارج عن مصلحة القضية الفلسطينية.


 وأضافت:" هذا الصوت يمثل كل حر في شعبنا، كل غيور على نضال وتضحيات شعبنا، كل فخور ومعتز بمقاومته".


 وأوضحت أن جملة "احكى على كدك" العامية التي قالها مناظر الكتلة لخصت المشهد، بأن الشعب مل من القيادة الموجودة في مؤخرة المسيرة.


وعبرت حمد عن رفضها للغة البعض بتصوير الذلة على أنها بطولة، والظلم على أنه عدالة، والفساد على أنه نزاهة، والفشل على أنه نجاح.


 وشاركت الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت، اليوم الثلاثاء، بالمناظرة الانتخابية، والتي تسبق الانتخابات الطلابية يوم غدٍ الأربعاء، وسط حشد طلابي وهتافات مؤيدة للمقاومة.


ووجه مناظر كتلة الوفاء الإسلامية الأسير المحرر معتصم زلوم، التحية إلى الشهداء وغزة وجنين والمقاومة، وقال إن طلبة جامعة بيرزيت يشكلون السد المنيع أمام الاحتلال والتنسيق الأمني المقدس، لطمس هوية جامعة الشهداء.


وأكد زلوم أن الكتلة انتصرت بالطلبة وتسير إلى الأمام، وأنهم الامتداد الحقيقي للمقاومة، التي سلت سيف القدس، ولن يغمد إلا بتحرير الأقصى، مشددا على أن حركة الجهاد الإسلامي وسرايا القدس أخوة الدم والسلاح والركن الأساس في غرفة العمليات المشتركة.


وأعلن أن مرشح الكتلة الإسلامية الفخري لرئاسة مجلس الطلبة هو الأسير مروان البرغوثي، مشددا على أن عهد المقاومة ستفرج عنه وعن جميع الأسرى.


وأفرجت سلطات الاحتلال عن زلوم في نوفمبر الماضي، بعد اعتقال استمر 12 شهرا، وغرامة مالية قيمتها ألفي شيكل.


ورفع الطلبة رايات حركة المقاومة حماس وهتفوا بشعارات مناصرة للمقاومة وكتائب القسام والمسجد الأقصى، إلى جانب هتافات مؤيدة للكتلة الإسلامية.


وانطلقت في جامعة بيرزيت برام الله أمس الاثنين، الدعاية الانتخابية للأطر الطلابية، استعداداً لانتخابات مجلس الطلبة التي ستجري في الثامن عشر من مايو الجاري.


وافتتحت الكتلة الإسلامية دعايتها الانتخابية بمسير عسكري مهيب داخل جامعة بيرزيت أمس الاثنين، ارتدى المشاركون فيه الزي العسكري ووضعوا على رؤوسهم الكوفية الفلسطينية والعصبة الخضراء.


وحلقت رايات حماس في الجامعة، كما رفع أبناء الكتلة صورة الشهيدة الصحفية شيرين أبو عاقلة إلى جانب صور الشهداء القادة أحمد ياسين والرنتيسي وأبو علي مصطفى وياسر عرفات، وصدحت مكبرات الصوت بأناشيد المقاومة التي تمجد العمليات الفدائية ضد الاحتلال.



عاجل

  • {{ n.title }}