عائلة الشهيد الشريف: سنصلي عليه في المسجد الأقصى ونشيعه بجنازة تليق به

عبرت عائلة الشهيد وليد الشريف عن إصرارها على تشييعه والصلاة على جثمانه في المسجد الأقصى المبارك والخروج بجنازة تليق به.


 وقال عبد الرحمن الشريف إن الاحتلال اختطف جثمان شقيقه وليد صباح اليوم ويصر على تشريحه رغم رفض العائلة، مطالباً بتسليمه في أسرع وقت وتكريمه لأنه شهيد الأقصى.


وأوضح أن شقيقه وليد أصيب في الجمعة الثالثة من رمضان في باحات الأقصى، وسحلته قوات الاحتلال بطريقة همجية نحو باب المغاربة واعتدت عليه ورفضت إسعافه، مما أدى إلى تلف في الدماغ وكسر في الجمجمة ونزيف حاد قبل نقله إلى المستشفى.


وأشار إلى أنهم طوال 21 يوماً كانوا على أمل شفائه رغم إبلاغهم من الأطباء بخطورة حالته.


نعت حركة  حماس  شهيدها المجاهد المرابط وليد الشريف "درع الأقصى"، الذي ارتقى صباح اليوم السبت إثر إصابته وسحله من قبل قوات الاحتلال، أثناء معركة الدّفاع عن المسجد الأقصى، وعلى بوابات المسجد القبلي في الجمعة الثالثة من شهر رمضان، ذودًا عنه، وصدًّا لهجمات قطعان المستوطنين، ومنعًا لاقتحامه وتدنيسه.


وأكدت حركة حماس في بيان نعي، اليوم السبت، أنَّ دماء الشهداء الطاهرة لن تذهب هدراً، وستبقى لعنة تطارد هذا المحتل، ووقوداً لثورة شعبنا المستمرة.


 ودعت الحركة جماهير شعبنا إلى المشاركة الواسعة في تشييع الشهيد المرابط، لنزفّ درع القدس وشهيد الأقصى بما يليق بمسرى الرّسول الأمين.



عاجل

  • {{ n.title }}