حمد: جنازة "أبو عاقلة" وحدت شعبنا وأربكت حسابات الاحتلال

أكدت المرشحة عن قائمة "القدس موعدنا" سمر حمد على أن جنازة الصحفية شيرين أبو عاقلة أربكت حسابات الاحتلال ووحدت شعبنا الفلسطيني بالجموع التي جابت القدس حاملة أعلام فلسطين.


وعدّت حمد أن جنازة شيرين المهيبة المكللة بأعلام فلسطين شكلت خطوة دبلوماسية مهمة في طريق تحرير القدس، فالعالم بسفرائه وقادته شاهدوا القدس محررة تجوبها الجموع حاملة أعلام فلسطين، واختبأ اللصوص في جحورهم وغابوا.


وأشارت حمد إلى أن الاحتلال حاول لسنوات اقناع العالم أن القدس عاصمة لهم، وحاول تفريغها من الوجود الفلسطيني؛ ولكنه اليوم ظهر فشله.


وقالت حمد إن شيرين بنعشها أربكت حساباته، وحشرته في الزاوية، حيث لم يستطع تغييب صورة فلسطين من المشهد، ومن شدة فشله لم يجد إلا الهجوم على التابوت لعله يقتلها مرة أخرى، فلم تشفِ تلك الرصاصة غليله، ولم تحقق هدفه بطمس الحقيقة".


وأضافت: "شيرين عشتِ للقضية، وحتى بعد رحيلك رسمت بنعشك صورة القدس الفلسطينية".


واعتدت قوات الاحتلال اليوم على جثمان الشهيدة الصحفية شيرين أبو عاقلة، وحاولت منع المواطنين من رفع العلم الفلسطيني خلال تواجدهم أمام المستشفى الفرنسي بالقدس المحتلة.


وأصيب خلال الاعتداء المصور الصحفي أشرف شويكي أمام المستشفى الفرنسي، كما اعتدت قوات الاحتلال على المشيعين الذين تواجدوا في محيط كنيسة الروم الكاثوليك بالقدس المحتلة.


كذلك اعتقلت قوات الاحتلال شابين من ميدان عمر بالقدس المحتلة، وهددت الشبان بقمعهم والاعتداء عليهم في حال لم يخلوا المنطقة.


واستشهدت شيرين أبو عاقلة يوم الأربعاء الماضي بعد إصابتها برصاص جنود الاحتلال خلال تغطيتها لاقتحام مخيم جنين.



عاجل

  • {{ n.title }}