مصرع ضابط بجيش الاحتلال متأثرا بجراحه الخطيرة برصاص مقاومين في جنين

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم، مقتل أحد ضباطه متأثرا بجراحه الخطيرة التي أصيب بها صباح اليوم خلال اشتباكات مسلحة عنيفة مع مقاومين فلسطينيين في مخيم جنين.


وذكر جيش الاحتلال أن الضباط في وحدة اليمام "نوعم راز" (47 عامًا) لقي مصرعه متأثرا بجراحه بعد ساعات من نقله بطائرة مروحية عسكرية إلى مستشفى "ربمام" لتلقي العلاج.


والضابط من وحدة اليمام الخاصة التي يستخدمها الاحتلال في عمليات الاغتيال واستهداف المقاومين.


وانسحبت قوات الاحتلال من أطراف مخيم جنين بعد اقتحامها صباح اليوم الجمعة حيث اندلعت اشتباكات مسلحة مع المقاومة الفلسطينية.


وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية بإصابة 13 مواطناً برصاص الاحتلال، وصفت إصابة أحدهم بالخطرة.


ومن بين المصابين الأسير المحرر داوود الزبيدي شقيق الأسير زكريا الزبيدي.


كما اعتقلت قوات الاحتلال المطارد محمود الدبعي بعد اشتباك استمر لأربع ساعات وحصاره داخل منزل جرى استهدافه بالرصاص والقذائف.


وعبرت حركة حماس عن اعتزازها ببطولة الشباب المقاومين، الذين تصدّوا بكل قوّة وبسالة، لقوّات الاحتلال الصهيوني التي اقتحمت بهمجية مخيم جنين.


وأكدت حماس أنَّ اعتداءات الاحتلال المتصاعدة في جنين ومخيمها الصَّامد، لن توهن عزيمة شعبنا ومقاومته، بل ستزيده إصراراً على الدّفاع عن نفسه، وردّ العدوان بكلّ الوسائل.


ويخوض مقاومون مسلحون اشتباكات عنيفة مع قوات الاحتلال الإسرائيلي التي تقتحم بين حين وآخر أكثر من منطقة من جنين شمال الضفة الغربية المحتلة لاعتقال من تصفهم بـ”المطلوبين”، حيث يترصد المقاومون آليات الاحتلال ويطلقوا عليها النار بكثافة.

 

وتصاعدت المقاومة المسلحة في جنين بشكل لافت خلال الآونة الأخيرة، خاصة في الفترة التي تزامنت مع معركة “سيف القدس” في غزة والعدوان على القدس والضفة وأراضي الـ48.



عاجل

  • {{ n.title }}