القيادي حنيني: سيف القدس وحّدت جبهات شعبنا خلف المقاومة

أكد القيادي في حركة حماس عبد الحكيم حنيني، اليوم الخميس، أن المقاومة الفلسطينية خاضت معركة سيف القدس، دفاعا عن أرضنا ومقدساتنا.


وأضاف حنيني أن المعركة، التي اندلعت في 11 أيار مايو 2021، جاءت في المكان والزمان المناسبين ووحدت شعبنا الفلسطيني.

 

وأشار إلى أنها وحدت جميع جبهات شعبنا في الضفة والداخل المحتل والخارج خلف المقاومة.


وشدد على أن المحتل المجرم لا يفهم إلا لغة القوة، ولن نكل ولن نمل في الدفاع عن شعبنا وحقوقه.


وأضاف حنيني أن المفاوضات مع العدو الصهيوني لم تعد لشعبنا حقوقه والمقاومة هي الحل.


وقدم حنيني التعازي لشعبنا الفلسطيني باستشهاد الصحافية شيرين أبو عاقلة برصاص قوات الاحتلال أثناء تغطيتها الإعلامية لاقتحام مخيم جنين صباح أمس الأربعاء.


وقالت حركة حماس في بيان لها في الذكرى الأولى لمعركة سيف القدس، إن شعبنا خاض ملتحما مع مقاومته الباسلة على مدار 11 يوماً، ملحمة بطولية انتصارًا للقدس وللمسجد الأقصى المبارك ولأهالي حيّ الشيخ جرّاح، أثخن فيها بجنود العدو الصهيوني، وغيّر فيها معادلة الصراع مع الاحتلال الصهيوني، الذي لم يفلح في تحقيق أيّ من أهدافه. 


وأضافت حماس، أنه بعد مرور عام على معركة سيف القدس، لا يزال شعبنا الفلسطيني يستلهم من تلك المعركة معاني البطولة والصمود والمقاومة والتضحية، ويمضي على درب ذات الشوكة، في كلّ الساحات والميادين، ثائرًا ومشتبكًا مع العدو، في الدّاخل المحتل والقدس وعموم الضفة الغربية وقطاع غزّة، يقدّم الشهداء الأبطال في عمليات بطولية، تُثبت في كلّ مرّة وحدة شعبنا الفلسطيني والتفافه حول خيار المقاومة الشاملة، سبيلًا لردع الاحتلال، وانتصارًا للقدس والأقصى، وانتزاعًا لحقوقنا الوطنية.


يشار إلى أنه خلال أيام المعركة، دكت فصائل المقاومة الفلسطينية مستوطنات ومدن الداخل الفلسطيني المحتل بآلاف الصواريخ، وأدخلت كتائب القسام أسلحة جديدة للخدمة، كان أبرزها صاروخ "العياش 250"، واستهدفت به مطار رامون وتعطّل بذلك حركة الطيران لدى العدو، وجعلت كل نقطة من شمال فلسطين إلى جنوبها تحت مرمى صواريخ القسام.


وبهذا السياق، أكدت كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، أنها لا تزال تشرع سيف القدس جنبا إلى جنب مع مقاومي شعبنا في كل بقاع أرضنا المحتلة نصرة للقدس والمسجد الأقصى المبارك.

 

وشددت كتائب القسام في الذكرى السنوية الأولى للمعركة، على أن سلسلة ردودها على العدوان لن يتوقف، وأنها فرضت معادلات جديدة على العدو مفادها بأن المعركة ليست مرهونة بحدث؛ بل هي مفتوحة وممتدة زمانيًّا ومكانيًّا على أرض فلسطين حتى التحرير.



عاجل

  • {{ n.title }}