ريحان: شعبنا لن يصمت على استمرار تغول الاستيطان في الضفة

أكد المرشح عن قائمة "القدس موعدنا"، الأسير المحرر عماد ريحان، اليوم الخميس، أن شعبنا الفلسطيني لن يقف مكتوف الأيدي أمام استمرار تغول الاحتلال الاستيطاني في الضفة والقدس المحتلة.


وقال ريحان، إن مصادقة الاحتلال على بناء أربعة آلاف وحدة استيطانية في الضفة والقدس، اليوم، بمثابة عدوان جديد ضد أرضنا ومقدساتنا.


وأضاف أن هذا القرار بمثابة جريمة جديدة في سياق العدوان المتواصل ضد أرضنا ومقدساتنا، ويكشف مجددا طبيعة العقلية الإسرائيلية الحاكمة، والتي تضرب بعرض الحائط كافة القوانين والأعراف الدولية.


وأشار ريحان إلى أنه يأتي وسط صمت وتقاعس إقليمي ودولي، وفي ظل موجة التطبيع لدى عدد من الأنظمة العربية مع المحتل الغاشم.


وصادق ما يسمى بالمجلس الأعلى للتخطيط والبناء التابع لـ"الإدارة المدنية" في حكومة الاحتلال، اليوم الخميس على بناء 4 آلاف وحدة استيطانية موزعة على عشرات المستوطنات في الضفة الغربية.


وعدّت حركة حماس قرار المصادقة على المشاريع الاستيطانية الجديدة بالضفة تصعيدٌ خطير، وتعدٍّ سافر على أراضينا المحتلة، وجريمة تطهير عرقي وتهجير قسري لأبناء شعبنا عن أرضهم وممتلكاتهم لصالح تمكين الاحتلال والاستيطان.


وشددت حماس في بيان لها السبت الماضي على أنَّ الجرائم والسياسات الاحتلالية ضدّ شعبنا وأرضنا ومقدساتنا، لن تمنح الاحتلال شرعية موهومة على أرضنا التاريخية، ولن تجلب له أمناً مزعوماً عليها.


وتشير معطيات إلى وجود نحو 666 ألف مستوطن و145 مستوطنة كبيرة و140 بؤرة استيطانية عشوائية بالضفة الغربية والقدس المحتلة.



عاجل

  • {{ n.title }}