في انطلاقتها الـ٣٤.. النائب منصور: حماس لم تتخلَّ عن المبادئ وستقود شعبنا نحو التحرير

نابلس:

أكدت النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني عن مدينة نابلس منى منصور أن حركة حماس وبعد مرور ٣٤ عاما على انطلاقتها لم تتخل عن المبادئ وتسعى بكل جد لتحقيق الهدف والغاية التي انطلقت من أجلها. 

وقالت النائب منصور إن حركة حماس تمثل بالنسبة لشعبنا الفلسطيني وقود المرحلة نحو تحرير القدس والمقدسات.

وأضافت منصور "منذ انطلاقة حركة حماس وكل الشعب الفلسطيني تتجه أنظاره لها، وكل انتصار تحققه هو انتصار يشعر بلذته كل الفلسطينيين الأحرار".

وأشارت إلى أن إنجازات الحركة تؤكد وفاءها بوعدها بالحفاظ على الثوابت، مبينة أنها حققت صفقة وفاء الأحرار وتسعى لتحقيق صفقة وفاء الأحرار (2)، كما خاضت معركة سيف القدس انتصارا للأقصى والمقدسيين.

وقالت منصور إن حماس خاضت غمار تلك الانتصارات في وقت ظن العالم بأكمله أن الثوابت كلها ذهبت في مهب الريح، فأثبتت حماس العكس مما يدلل على ثقة الشارع الفلسطيني بقيادة الحركة الوفية المحافظة على عهد القادة الشهداء.

وشددت منصور على أن حركة قدمت هذا الحجم من الشهداء والأسرى والجرحى والمبعدين لهي جديرة بأن تقود الشعب الفلسطيني نحو مزيد من الانتصارات، خاصة أن انتصاراتها لم تشغلها عن الهموم الأخرى للشعب الفلسطيني.

واعتبرت أن حفاوة استقبال اللاجئين في لبنان لرئيس الحركة إسماعيل هنية يؤكد أن أملهم متعلق فقط بالمقاومة لتحقيق حلم العودة. 

وقالت منصور: "حماس ولدت في أصعب الظروف وواجهت بقوة الاحتلال وأوجعته منذ انطلاقتها على مدار سنوات، ورسالتنا لقادتها كما عهدناكم دوما بأن حافظوا على دماء الشهداء والمقدسات، وابذلوا كل السعي لتحرير المسرى والأسرى". 

وتابعت: "نحن نأمل من هذه الحركة وكل أملنا بعد الله سبحانه معقود عليها بالحفاظ على دماء الشهداء وتقدير تضحيات الأسرى"، داعية الله لهم بمزيد من التوفيق والانتصارات.



عاجل

  • {{ n.title }}