ا القيادي صوافطة: على السلطة احترام إرادة الشعب وإجراء الانتخابات الشاملة

  دعا القيادي في حركة حماس فازع صوافطة السلطة في الضفة لاحترام إرادة الشعب الفلسطيني ورغبته في التغيير، وأن تعطي المساحة الكافية للحريات حتى يختار الشعب ممثليه في مؤسسات الوطن وعلى رأسها المجلس الوطني والتشريعي والرئاسة.

وأكد صوافطة إن استطلاعات الرأي الأخيرة والتي كان آخرها الاستطلاع الذي أجراه المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية أظهر وجود توجه حقيقي وإرادة شعبية لإحداث تغيير يساهم في إنقاذ الحالة الفلسطينية من حالة التردي والتراجع في الجوانب السياسية والاقتصادية والاجتماعية والحريات.

ودعا القيادي صوافطة قيادة السلطة لأن تتعامل بجدية مع هذه التوجهات وألا تتهرب من استحقاق الانتخابات الشاملة من خلال إجراء انتخابات انتقائية في مجالس محلية تخدم مصالح السلطة وفتح ولا تعكس إرادة حقيقية للتغيير.

وقال صوافطة:" نعتقد أنه آن الأوان للتعامل بمسؤولية مع الشارع الفلسطيني وعلى السلطة الفلسطينية المبادرة في الدعوة لإجراء انتخابات عامة تستجيب لرغبة الكل الفلسطيني في التغيير ".

 والمسحية بالتعاون مع مؤسسة  كونراد أديناور في رام الله تأييداً واسعاً من قبل الشعب الفلسطيني لحركة حماس، ومطالبة أغلبية المواطنين باستقالة رئيس السلطة محمود عباس.

 الاستطلاع الذي أجري في الفترة ما بين 15-18 أيلول (سبتمبر) 2021  في الضفة الغربية وقطاع غزة أكدت النسبة الأكبر من المواطنين بأن حماس هي الأكثر جدارة بتمثيل وقيادة الشعب الفلسطيني.

  وقال (71%) من الجمهور إن حركة حماس قد خرجت منتصرة في معركة سيف القدس، ورأى أغلبية من 67% بأن قرار حركة حماس بإطلاق الصواريخ جاء دفاعاً عن القدس والمسجد الأقصى وقد نجحت في تحقيق هدفها بوقف طرد العائلات من الشيخ جراح ووقف التعديات على الأقصى.



عاجل

  • {{ n.title }}