مسيرة في باحات "الأقصى" دعما للأسرى في سجون الاحتلال

القدس المحتلة

شهدت باحات المسجد الأقصى المبارك وقفة داعمة للأسرى في سجون الاحتلال، انطلقت بعد صلاة الجمعة، وشارك فيها مئات المصلين.

هتفت الجماهير بالتكبيرات والهتافات الداعمة للمقاومة والمتضامنة مع الأسرى في سجون الاحتلال الذين يواجهون هجمة مسعورة من إدارة سجون الاحتلال.

وهتف الشبان رافضين التنسيق الأمني والمساومة مع الاحتلال، ومؤكدين على طريق المقاومة والكفاح ومواجهة الاحتلال.

واقتحم عشرات جنود الاحتلال باحات المسجد الأقصى وتجولوا في الساحات، وانتشروا في عدة مناطق بشكل مكثف.

وتمركز جنود الاحتلال على سطح قبة الصخرة، ومحيط مصلى باب الرحمة، وحاولوا منع تنظيم المسيرة المساندة للأسرى، ودفعوا بتعزيزات عسكرية إضافية.

واعتقلت قوات الاحتلال أحد الفتية من باحات المسجد الأقصى، فيما هتف الشبان والفتية بـ"زكريا" في وجه جنود الاحتلال، استهزاءا بهم، فيما ألقى فتية وشبان عبوات زجاجية على جنود الاحتلال.

وتأتي هذه المسيرة بالتزامن مع فعاليات أخرى في عدد من محافظات الضفة بدعوة من القوى الوطنية والإسلامية، وفعاليات المقاومة الشعبية السلمية، نصرة للأسرى ورفضا لاستمرار التنكيل بهم.

وعرقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ ساعات فجر اليوم الجمعة، المواطنين ومنعت دخول جزء كبير من المصلين إلى القدس، وشددت الخناق على مداخل المدينة.

وأفادت مصادر مقدسية أن قوات الاحتلال منعت العديد من المصلين من الوصول إلى المسجد الأقصى؛ لأداء صلاة الجمعة من خارج القدس، إلا القليل خاصة من الضفة الغربية.

وشهد المسجد الاقصى منذ ساعات مبكرة توافد العشرات والمئات، وجموع من المقدسيين، ومن الأراضي الفلسطينية، لتأدية صلاة الجمعة.

وتشهد سجون الاحتلال عمليات قمع وتوتر على مدار الساعة، بسبب الإجراءات العقابية بحق الأسرى عقب، تمكن ستة أسرى من انتزاع حريتهم من سجن جلبوع الاثنين الماضي.



عاجل

  • {{ n.title }}