أبطال عمليتي طبريا وحيفا.. الذكرى السنوية الـ٢٢ لاستشهاد القساميين الثلاثة كريّم ومصالحة وعزايزة

توافق اليوم الأحد الخامس من أيلول الذكرى السنوية ٢٢ لعمليات القساميين الثلاثة التي نفذها الشهداء أمير مصالحة وجاد عزايزة ونزال كريم من الأرض المحتلة عام 1948.

فبتاريخ 5/9/1999م هزّت ثلاث عمليات استشهادية مدينتي حيفا وطبريا المحتلتين، حيث فجّر الاستشهادي أمير عبد العزيز مصالحة من الضفة الغربية، والاستشهادي جاد نجم عزايزة الزيودي من دبورية شمال الناصرة، نفسيهما بسيارتهما المفخخة على الشارع العام قرب مركز للشرطة في مدينة طبريا في الأراضي المحتلة عام 48.

وقد أسفر الهجوم عن جرح (4) جنود إسرائيليين جراح أحدهم خطرة، إضافة إلى حرق (4) سيارات لمستوطنين إسرائيليين.

وبعد مرور (20) دقيقة من تنفيذ العملية الاستشهادية السابقة في طبريا، فجَّر الاستشهادي نزال كريّم من بلدة مشهد في الجليل، نفسه بسيارته المفخخة في قلب مدينة حيفا في موقف للسيارات على شارع يافا في الأراضي المحتلة عام 48.

وأدى الانفجار إلى تدمير جزء من السيارات الإسرائيلية في الموقف، فيما اعتقلت قوات الاحتلال (5) من معارف الشهيد يعتقد أن لهم علاقة بالعملية من بينهم الأسير المحرر إبراهيم عبد الله صالح(29) عاماً من بلدة مشهد في الأراضي المحتلة عام 48، والذي قضى حكماً بالسجن لمدة (9) سنوات وأفرج عنه بتاريخ 20/5/2008م.

لتتعانق بذلك أرواح القساميين الثلاثة ويسطّروا بدمائهم لوحة وحدة ومقاومة بين رجال الضفة والداخل الفلسطيني المحتل.



عاجل

  • {{ n.title }}