الاحتلال يعتقل مواطنا ونجله في سلوان وآخر على حاجز شعفاط

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الأربعاء، مقدسيا ونجله بعد اقتحام بلدة سلوان جنوب مدينة القدس المحتلة، كما واعتقلت آخر على حاجز شعفاط شمال المدينة.

 وبحسب المصادر المقدسية فإن قوات الاحتلال اعتقلت المقدسي محمد العباسي ونجله الطفل عدي من بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، واقتادتهما إلى جهة غير معلومة.

 وفي ذات السياق اعتقلت قوات الاحتلال الشاب صالح عاشور بعد توقيفه على حاجز مخيم شعفاط شمال شرق القدس المحتلة.

 وفي وقت سابق من مساء اليوم، اعتقلت قوات الاحتلال شاباً بالقرب من منطقة باب الأسباط في القدس المحتلة، كما اقتحمت منزلا في بلدة سلوان وعمدت الى تفتيشه.

 وتشهد بلدات وأحياء مدينة القدس بشكل يومي اعتقالات بين صفوف المواطنين في محاولة من الاحتلال للتأثر على تفاعل المقدسيين مع ما يجري بمدينة القدس من اعتداءات وجرائم يومية.

وعلاوة على الاعتقالات فان حكومة الاحتلال تتعمد تنفيذ إبعادات للنشطاء والمرابطين المقدسيين عن المسجد الأقصى تارة وتمنع آخرين من دخول الضفة الغربية ضمن المساعي الرامية للحد من التواصل المقدسي مع محيطة.

 وفي الوقت الذي يعتقل فيه الاحتلال المقدسيين ويبعدهم عن المسجد الأقصى ومدينة القدس يفسح المجال أمام المجموعات الاستيطانية لاقتحام المسجد الأقصى وتنفيذ جولات استفزازية فيه.

 ورصد التقرير الدوري الذي يصدره المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة الغربية ارتكاب الاحتلال (3886) انتهاكا خلال شهر تموز/يوليو الماضي.

 ووثق التقرير (115) مداهمة لمنازل المواطنين و(325) اقتحاما بمناطق مختلفة في الضفة والقدس المحتلة، اعتقل خلالها الاحتلال (406) مواطنًا بمن فيهم النساء والأطفال.

 



عاجل

  • {{ n.title }}