مستوطنون يتلفون 140 شتلة زيتون جنوب بيت لحم

أتلف مستوطنون، اليوم السبت، (140) شتلة زيتون، في أراضي بلدة الخضر جنوب بيت لحم.

 وأفاد الناشط في البلدة أحمد صلاح، بأن المستوطنين أتلفوا أشتال زيتون ورشوها بالمبيدات، في منطقة واد أبو بكير التي تقام عليها مستوطنتي "دانيال" و"اليعازر"، مضيفا أن ملكيتها تعود للمواطن يوسف عبد هيجر.

 وأكد صلاح أن المستوطنين أقدموا على زراعة 14 دونما بأشتال زيتون وخوخ ولوزيات في أراضي لمواطنين من عائلة موسى، وشقوا طريقا استيطانية بطول 100 متر وعرض مترين.

 وتقع قرية الخضر إلى الغرب من مدينة بيت لحم، وتبعد عنها حوالي 5 كيلومترات.

   وتحاول سلطات الاحتلال السيطرة على الأراضي الصالحة للزراعة فيها من خلال إقامة جدار الفصل العنصري، بعد أن صادرت جزءاً من أراضيها وأقامت عليها مستوطنة (كفار عصيون) وهي كيبوتس أنشأ عام 1967 م على أرض مساحتها 4500 دونم ويقطنها 461 مستوطن، ومستوطنة (دانئيل) وهي قرية سكنية أنشأت عام 1983 م على أرض مساحتها 200 دونم.

 وتعود بداية الاستيطان في محافظة بيت لحم إلى ستينات القرن الماضي، فكانت مستوطنة "غوش عتصيون" من أولى المستوطنات الإسرائيلية التي غرست في الأرض الفلسطينية بعد حرب حزيران عام 1967م.



عاجل

  • {{ n.title }}