القيادي أبو بهاء: إغلاق مكتب "جي ميديا" هو إسكات لصوت إعلامي يفضح الاحتلال

قال القيادي في حركة حماس سائد أبو بهاء، إن مؤسسة "جي ميديا" لها دور كبير في نقل الصورة والحقيقية وطبيعة الانتهاكات الاحتلالية تجاه شعبنا.

واعتبر القيادي أبو بهاء أن الإقدام على إغلاق هذا الصوت فيه هدية للاحتلال بكتم صوت إعلامي فاضح للاحتلال.

وشدد أبو بهاء على أن صاحب القرار بإغلاق هذه المؤسسة يتحمل مسؤولية تاريخية عبر إسكات الصوت الإعلامي الفاضح للممارسات الاحتلالية.

وأضاف أن ممارسات السلطة السلبية تجاه أبناء شعبنا ومؤسساته وخاصة الإعلاميين، يحمل في طياته صورة الانحدار القيمي تجاه ملف الحريات العامة في فلسطين.

وطالب أبو بهاء تحركا فوريا من قبل الحركة الوطنية ومؤسسات حقوق الإنسان للوقوف عند مسؤولياتها تجاه تلك التجاوزات.

وتابع: "الأصل أن تحتضن السلطة المؤسسات الإعلامية، وتقدم لها كل الدعم والتسهيلات وليس الوقوف في وجهها ووضع العقبات أمامها".

وأردف: "أمام هذا المشهد القاتم في مستوى الحريات العامة وعدم القيام السلطة بمسؤولياتها، يتطلب موقفا حازما لإعادة الحياة الديمقراطية، وإعادة بناء المؤسسات الوطنية وعلى رأسها منظمة التحرير".

وأغلقت أجهزة أمن السلطة مساء أمس الثلاثاء مكتب وكالة "جي ميديا" الإخبارية في البيرة ومنعت الموظفين من دخوله.

وأشار الريماوي الى أن وزارة الاعلام في حكومة رام الله رفعت قضية بحقه بعد القضية التي رفعتها وزارة الأوقاف واعتقل على إثرها مطلع الشهر الجاري.

وسبق أن اعتقلت أجهزة السلطة الريماوي لعدة أيام خاض خلالها إضراباً عن الطعام ونقل على إثره للمستشفى بسبب تدهور وضعه الصحي، علماً بأنه أسير محرر أمضى عدة سنوات في سجون الاحتلال وقطعت السلطة مخصصاته المالية بعد الإفراج عنه.



عاجل

  • {{ n.title }}