تحويل الأسير علاء الزعاقيق من الخليل للاعتقال الإداري

 حولت محكمة الاحتلال الأسير علاء الزعاقيق من مدينة الخليل للاعتقال الإداري لمدة أربعة أشهر.

  وكانت قوات الاحتلال أعادت اعتقال الأسير المحرر الزعاقيق (28 عام) من بلدة بيت أمر بمدينة الخليل قبل اسابيع بعد اقتحام منزله وتفتيشه ونقله إلى جهة مجهولة.

  واعتقل الزعاقيق لدى الاحتلال بتاريخ 15/6/2014، وذلك في اليوم الأول للحملة الشرسة التي طالت عدة آلاف من أبناء الضفة الغربية عقب اختفاء ومقتل المستوطنين الثلاثة في الخليل، وحول إلى الاعتقال الإداري، وأمضى عام ونصف، وأفرج عنه في شهر نوفمبر من العام 2015، بعد أن جددت له الإداري 5 مرات متتالية.

  وكان الأسير الزعاقيق اعتقل ثلاث مرات سابقاً، وأعاد الاحتلال اعتقاله بعد إطلاق سراحه بخمسة أشهر فقط، فقد كان تحرر في شهر نيسان من العام 2018، وتم اعتقاله في سبتمبر من نفس العام، وصدر بحقه قرار اعتقالٍ إداري مدته أربعة أشهر.

  وقبل أشهر من الآن وتحديدا في مطلع شهر فبراير أصدرت وزارة الأوقاف في الضفة الغربية قرارا بفصل المحرر الزعاقيق بعد إتمامه لمتطلبات التوظيف واجتيازها.

  تجدر الإشارة إلى أن الأسير الزعاقيق كان اعتقل سابقاً عدة مرات وأمضى قرابة الاربع سنوات، جميعها تحت الاعتقال الإداري المتجدد دون تهمة.



عاجل

  • {{ n.title }}