إصابة ثلاثة مستوطنين بعد إحراقهم معدات منشار حجر بجماعين

نابلس - 

أصيب ثلاثة مستوطنين، فجر اليوم الخميس، بعدما تصدى لهم أهالي قرية جماعين جنوب نابلس، إثر قيامهم بإحراق معدات منشار حجر في البلدة.

وأفادت مصادر محلية إن مركبة تقل عددا من المستوطنين توقفت بجانب منشار حجر في بلدة جماعين وأشعل المستوطنون النيران بالمعدات بداخله.

وأشارت المصادر إلى أنه وعلى إثر ذلك قام شبان بصدم المركبة التي يستقلها المستوطنين وضربوا أحدهم بعد اعتداء المستوطنين على المنشأة.

وأضافت المصادر أن ملكية المنشار تعود للمواطن غسان السخل من بلدة حوارة، مؤكدة أن الشبان لاحقوا مركبة المستوطنين وألقوا القبض على أحدهم عقب تكسير مركبتهم.

وصنفت معظم أراضي قرية جماعين والمقدرة بـ28 ألف دونم، بأنها مناطق "ج" حسب اتفاق أوسلو وتخضع لسيادة الاحتلال الأمنية والإدارية، ويبقيها عرضة لأطماع مستوطنيه.

وتتعرض مناطق وقرى شمال الضفة الغربية إلى اعتداءات مستمرة من قبل المستوطنين الذين يمارسون العربدة بشكل شبه يومي بحق السكان هناك.

وصعد المستوطنون من اعتداءاتهم على السكان الفلسطينيين، في الوقت الذي تسود فيه حالة الطوارئ بسبب انتشار فيروس "كورونا".

وتشير التقديرات إلى وجود نحو 650 ألف مستوطن في مستوطنات الضفة الغربية والقدس المحتلة يسكنون في 164 مستوطنة و116 بؤرة استيطانية.

ورصد التقرير الدوري للانتهاكات الإسرائيلية لشهر حزيران2021 الذي يعده المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة الغربية ارتكاب الاحتلال (3373) انتهاكا. 

وارتكب الاحتلال والمستوطنون (23) اعتداء على دور العبادة والمقدسات، فيما اقتحم (1964) مستوطنا المسجد الأقصى المبارك، فيما نفذ المستوطنون (76) اعتداءا متفرقا في الضفة والقدس.



عاجل

  • {{ n.title }}