الاحتلال يغلق مدخل بلدة نعلين غرب رام الله

عمدت قوات الاحتلال الإسرائيلي في أول أيام عيد الأضحى المبارك، إلى إغلاق مدخل قرية نعلين، غرب رام الله.

وأغلقت قوات الاحتلال ظهر أمس الثلاثاء البوابة الرئيسية لمدخل القرية، وقام جنود الاحتلال بمنع المواطنين والمركبات من دخول القرية أو الخروج منها.

وشرعت جرافات المستوطنين، صباح امس الاثنين، بشق طريق ترابي بمنطقة جبل العالم المهدد بالمصادرة شمالي بلدة نعلين غربي مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية.

وقام مجموعة من المستوطنين المسلحين بالشروع في شق طريق ترابي بمنطقة جبل العالم، بعد اقتحام المنطقة.

ويستهدف المستوطنون أراضي جبل العالم في مسعى مستمر لمصادرته، إذ أقدموا أكثر من مرة على شق طرق داخل أراضي الجبل لتعزيز سيطرتهم عليه.

ويطرد المستوطنون باستمرار المزارعين ويحرقون أراضي الجبل ويعملون على اقتلاع الأشتال وتخريب خطوط مياه الري. 

وتتعرض أراضي الفلسطينيين في جبل العالم لانتهاكات متكرر من الاحتلال ومستوطنيه، فقد أحرق المستوطنون في الأيام القليلة الماضية مئات أشجار الزيتون، ونفذوا اعتداءات متكررة على المواطنين تحت حماية جيش الاحتلال.

ونعلين بلدة فلسطينية تقع إلى الغرب من مدينة رام الله على الحد الفاصل بين الضفة ومدن الداخل الفلسطيني المحتل.

وعلى مدار سنوات الاحتلال تم مصادرة أكثر من مائتي دونم من أرضها، ابتداء من عام 1990 حيث تم مصادرة خمسين دونما، ثم عام 1995 حيث استولى على سبعين دونما، وتلا ذلك عام 2008 عندما صودرت أكثر من مئة دونم من أرضه "لدواعي أمن الدولة".

وتعيش مئات العائلات في نعلين حالة من الفقر وفقدان القدرة على تأمين لقمة عيشها، بسبب مصادرة أرضها وإغلاق القرية ومنع مئات العمال من التوجه للعمل داخل الأراضي المحتلة.

وتعتبر نعلين حالة فريدة من حيث المقاومة الشعبية التي وقفت في وجه الإجراءات الاستيطانية بحقها، ودأبت على تنظيم مسيرات بشكل مستمر رفضا لذلك.



عاجل

  • {{ n.title }}