مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى في يوم عرفة

القدس المحتلة:  اقتحمت مجموعات من المستوطنين باحات المسجد الأقصى المبارك صباح اليوم الاثنين الذي يوافق يوم عرفة.

 وانتشرت قوات خاصة من جيش الاحتلال في باحات الأقصى وأوقفت عدداً من الشبان لتأمين اقتحام المستوطنين.

 كما أطلق الاحتلال طائرة مسيرة فوق المصلى المرواني في وقت ردد فيه المرابطون والمرابطات التكبيرات في وجه الجنود والمستوطنين.

 وشهدت أزقة البلدة القديمة بالقدس المحتلة انتشاراً مكثفاً لقوات الاحتلال التي منعت عشرات المواطنين من دخول المسجد الأقصى فجر اليوم من بابي خطة والأسباط الأمر الذي أجبر عدداً منهم على أداء صلاة الفجر قرب البوابات.

كما اقتحمت قوات الاحتلال حي الثوري في سلوان واعتقلت كلا من أنس شعيب سمرين، وحمزة ربيع سمرين، وصهيب محمد سمرين.

وكان مئات المستوطنين، اقتحموا باحات المسجد الأقصى المبارك يوم أمس الأحد لإحياء ما يسمى ذكرى "خراب الهيكل"، وتحت حماية مشددة من قوات الاحتلال.

وجاء الاقتحام انطلاقا من باب المغاربة على شكل مجموعات كبيرة من المستوطنين الذين تجولوا في باحاته بشكل استفزازي، بقيادة المتطرفين "ايهودا غليك" و"بن حيفر.

وقال الناطق باسم حركة " حماس " عن مدينة القدس محمد حمادة إن إطلاق الاحتلال العنان للمستوطنين تعبير عن عجز ونقص يحاول الاحتلال ترقيعه، بعد أن واجهه شعبنا في القدس والضفة والداخل المحتل وغزة العزة ببسالة أثبتت للقاصي والداني أن جذوة المقاومة في وجدان شعبنا لم ولن تنطفئ. 

وجدد حمادة الدعوة لأبناء الشعب الفلسطيني إلى الزحف نحو القدس، والتواجد والمرابطة في ساحات الأقصى وأزقة البلدة القديمة، والمواظبة على هذا النفير إلى صلاة عيد الأضحى لنفوت الفرصة على المحتل من أن يستفرد بالقدس والأقصى.



عاجل

  • {{ n.title }}