قوات الاحتلال تعتقل مواطنة من باب العامود وفتى من الطور

  اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الأحد، مواطنة أثناء تواجدها في منطقة باب العامود، وفتى من بلدة الطور قرب مدينة القدس المحتلة.

   وأفاد مصادر مقدسية بأن قوات الاحتلال اعتقلت المواطنة بعد الاعتداء عليها بالقرب من منطقة باب العامود تزامنا مع قمع قوات الاحتلال للشبان المتواجدين في المكان.

وأطلقتقوات الاحتلال القنابل الغازية والصوتية تجاه الشبان خلال المواجهات التي اندلعت في باب العامود.

   وردد الشبان هتافات وطنية وأخرى تمجد الشهداء كالفدائي مصباح أبو صبيح.

  كذلك اعتقلت قوة احتلالية خاصة من المستعربين الفتى عدنان أبو الهوى من قرية الطور بالقدس المحتلة واقتادته إلى جهة غير معلومة.

  وذكر المحامي خالد زبارقة أن الاحتلال اعتقل منذ صباح اليوم الأحد نحو 30 مواطناً ومواطنة من أبناء القدس والداخل المحتل خلال تواجدهم في المسجد الأقصى المبارك ومحيطه.

  وأوضح أن المعتقلين محتجزون في مركز القشلة حيث جرى إبعاد عدد منهم عن الأقصى والإفراج عن آخرين بكفالة مالية.

  وسبق أن اقتحم مئات المستوطنين، منذ ساعات صباح اليوم باحات المسجد الأقصى المبارك لإحياء ما يسمى ذكرى "خراب الهيكل"، وتحت حماية مشددة من قوات الاحتلال.

 وجاء الاقتحام انطلاقا من باب المغاربة على شكل مجموعات كبيرة من المستوطنين الذين تجولوا في باحاته بشكل استفزازي، بقيادة المتطرفين "ايهودا غليك" و"بن حيفر".



عاجل

  • {{ n.title }}