الاحتلال يعتقل الشيخ الهذالين ويحتجز صحفيين في قرية التوانة

اعتقلت قوات الاحتلال الشيخ سليمان الهذالين من مسافر يطا جنوبي مدينة الخليل كما احتجزت عدة صحفيين خلال تواجدهم في المنطقة.

 وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشيخ الهذالين واحتجزت الصحفيين مشهور الوحواح، وإياد الهشلمون، وساري جرادات، أثناء توجههم لتغطية فعالية ينظمها أهالي القرية والقوى الوطنية ضد الاستيطان، ودققت في بطاقاتهم الشخصية ومعداتهم وكاميراتهم الصحفية.

 وتعرض الشيخ الهذالين مرات عديدة للقمع والاعتداء من قبل الاحتلال ومستوطنيه، وكان يتقدم دائما المسيرات والفعاليات الرافضة للاستيطان في مسافر يطا.

 وتعاني مدينة الخليل من وجود أكثر من خمسين موقعا استيطانياً يقيم بها نحو ثلاثين ألف مستوطن، يعملون على تعزيز القبضة الشاملة على المدينة.

  وتسارع حكومة الاحتلال والمجموعات الاستيطانية الزمن في سبيل وضع يدها على أكبر قدر ممكن من الأراضي، وإقامة مزيد من المستوطنات وشق الطرق.

  ومنذ احتلال مدينة الخليل عام 1967م ثم بناء مستوطنة "كريات أربع" يسعى الاحتلال لتحويل المدينة القديمة في الخليل إلى مستوطنة، ساعده في ذلك تقسيم اتفاقية أوسلو للمدينة قسمين، الأمر الذي وضع الخليل والمسجد الإبراهيمي تحت سيطرة الاحتلال بشكل كامل.



عاجل

  • {{ n.title }}