لن نحيد عن الطريق.. القرعاوي: اقتحام الاحتلال منزلي هدفه الترهيب والترويع

طولكرم- قال النائب في المجلس التشريعي فتحي القرعاوي إن قوة من جنود الاحتلال اقتحمت منزله في مخيم نور شمس بطولكرم بعد خروجه وأبنائه لصلاة فجر اليوم الإثنين، فيما بقي النساء والأطفال في المنزل.

وأوضح أنه أُبلغ بالاقتحام بعد انتهاء الصلاة وقبل الرجوع للمنزل عبر اتصال هاتفي من أحد الجيران.

وأشار القرعاوي الى أن هدف الاقتحام بالدرجة الأولى إرهاب وتخويف عائلته، لافتا الى أنه تم منعه من الوصول للمنزل واحتجازه في مكان بعيد حتى يتم الانتهاء من عمليات التفتيش.

وأضاف القرعاوي أن استفراد الاحتلال بمن بقي في المنزل تسبب في إرهاب الأطفال والنساء وذلك ضمن عملية تفتيش سريعة لم تستغرق ساعة من الزمن لشقته وشقق أبنائه.

وقال القرعاوي:" نحن تعودنا على أفعال الاحتلال وهذه ليست أول مرة، ففي مرات كثيرة اقتحم المنزل ولم تفتر عزيمتنا".

وتساءل القرعاوي:" هل يظن الاحتلال أنه باعتداءاته المتكررة سنترك لهم المكان ونرحل؟، هو واهم إن ظن أنه بأفعاله ممكن أن يخرج الفلسطيني من بيته أو يحيد عن الطريق الذي رسمه لنفسه، وسيمارس حياته كما يريد حتى يندحر الاحتلال".

وبيّن القرعاوي أن الاحتلال ليس له أجندة معينة، هو مستعد لإرهاب الجميع لكي يثبت وجوده للتنكيد والتشويش خاصة في ظل غياب أي دور للأجهزة الأمنية في الدفاع عن الفلسطينيين بل ومساهمتها في التغييب المتعمد لدور المقاومة في الضفة.

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت منزل النائب في المجلس التشريعي فتحي القرعاوي بطولكرم أثناء ذهابه لصلاة الفجر وحققت مع أفراد أسرته.



عاجل

  • {{ n.title }}