ضمن حملة "الحرية حق".. وقفة في رام الله للمطالبة بالإفراج عن محرري "وفاء الأحرار" المعاد اعتقالهم

رام الله:

نظمت لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية والمؤسسات العاملة في مجال الأسرى، ووقفة في رام الله للمطالبة بالإفراج عن محرري صفقة "وفاء الأحرار" الذين أعاد الاحتلال اعتقالهم، ضمن حملة "الحرية حق" في الذكرى السابعة لإعادة اعتقالهم.

وأكد رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين قدري أبو بكر أن الاحتلال بإعادة اعتقال الأسرى المحررين في صفقة "وفاء الأحرار" ينتهك بشكل واضح وصريح البنود المتفق عليها في الصفقة، موضحا أن ذلك يدل على ضربه بعرض الحائط جل الاتفاقيات التي تتم برعاية دولية وأممية.

وطالب أبو بكر المؤسسات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان بضرورة أن يكون لها موقف جاد وحازم في إلزام الاحتلال بالاتفاقيات الموقعة وعلى رأسها بنود صفقة "وفاء الأحرار".

من جهته، أوضح رئيس نادي الأسير قدورة فارس أن الاحتلال استخدم قوته الغاشمة في إعادة اعتقال محرري صفقة "وفاء الأحرار" وقد فعل ذلك مع سبق الإصرار والترصد.

ومن الجدير ذكره، أن سلطات الاحتلال في السابع عشر من حزيران/ يونيو عام 2014، أعادت اعتقال نحو (70) محرراً من صفقة "وفاء الأحرار"، وأعادت الأحكام السابقة لأكثر من (50) محرراً منهم، غالبية أحكامهم، هي أحكام بالسّجن المؤبد، وذلك عبر قانون تعسفي أقره الاحتلال، ونفذته ما تُعرف بلجنة الاعتراضات العسكرية، التي أُنشئت للنظر في قضاياهم.

يشار إلى أن المحكمة العليا للاحتلال، عقدت عدة جلسات محاكمة لمجموعة من أسرى محرري "الصفقة" خلال السنوات الماضية.

وكان من بين من أعادت لهم محاكم الاحتلال الأحكام السابقة الأسير نائل البرغوثي الذي يقضي أطول مدة اعتقال في سجون الاحتلال حيث وصلت مجموع سنوات اعتقاله ما يزيد عن الـ(40) عاماً، وذلك بعد أن أعادت له حكمه السابق البالغ مؤبد و(18) عاماً.



عاجل

  • {{ n.title }}