مستوطنون يهاجمون منازل ويحرقون مركبة في قصرة

اعتدت مجموعة من المستوطنين مساء اليوم الأربعاء على منازل المواطنين في بلدة قصرة جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

 وأفاد شهود عيان بأن المستوطنين قاموا بمهاجمة منازل لعائلات جبالي وفريد في منطقة الوعار في المنطقة الجنوبية من بلدة قصرة.

 واعتدى المستوطنون على منزل نجل الشهيد محمود زعل عودة الذي استشهد عام 2017 برصاص المستوطنين في القرية أثناء عمله في أرضه.

 كما حطم المستوطنون عدد من مركبات المواطنين وأحرقوا إحداها قرب أحد المنازل حيث أتت عليها النيران بشكل كامل.

 وذكرت مصادر محلية أن مواجهات عنيفة اندلعت بين سكان القرية وقطعان المستوطنين وقوات الاحتلال التي حضرت لحمايتهم حيث أطلق الجنود قنابل الغاز بكثافة تجاه المواطنين ومنازلهم.

 وتتعرض بلدة قصرة باستمرار لاقتحامات متواصلة من قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين المسلحين والذين يعتدون بأسلحتهم على المواطنين الآمنين في أعمالهم ومزارعهم.

 وتقع بلدة قُصْرَة على بعد حوالي 24 كم إلى الجنوب الشرقي من مدينة نابلس، وتبلغ مساحتها العمرانية حوالي 9000 دونمٍ، ومساحة أراضيها ما يقارب 27000 دونم، بسطت البلدة بيوتها على جبل كامل يرتفع 750 متراً عن سطح البحر، وبتعداد سكاني تجاوز 8000 مواطن.

 وتحيط بقصرة ثلاث مستوطنات هي "مجدليم" وتقع على مدخل البلدة الشرقي، و"إيش كوديش" وتقع جنوب شرق القرية، و"إحيا" جنوبها.



عاجل

  • {{ n.title }}