الاحتلال يفرج عن القيادي بحماس خالد الحاج من جنين

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، عن القيادي في حركة "حماس" الشيخ خالد الحاج من جنين، وذلك بعد أن أمضى 4 شهور في الاعتقال الإداري في سجونها.

 واعتقلت قوات الاحتلال القيادي خالد محمد الحاج "أبو حذيفة" (55 عامًا)، في التاسع من شهر فيبراير الماضي، بعد دهم وتفتيش منزله في حي الجابريات في جنين.

وأمضى خالد محمد الحاج (55 عاماً) أكثر من 18 عاما في سجون الاحتلال معظمها في الاعتقال الإداري، خاض خلالها العديد من الإضرابات عن الطعام.

ويعد الحاج أحد القيادات الإسلامية البارزة بالضفة الغربية وكان ناطقا باسم حركة "حماس"، وهو من بلدة جلقموس شرقي جنين، عمل مدرساً فيها، وهو أحد وجهاء المدينة، ومتزوج وأب لثلاث أبناء.

ويستهدف الاحتلال القيادي خالد الحاج بالاعتقال والاستدعاء بشكل مستمر، وتنقل بين السجون معظمها في الاعتقال الإداري، وكان أخرها لمدة 11 شهرًا، حيث جُدد له الإداري ثلاثة مرات متتالية قبل إطلاق سراحه.

وجاء اعتقال القيادي الحاج خلال حملة اعتقالات شنتها قوات الاحتلال الإسرائيلي حق قيادات ونشطاء في حركة حماس مع بداية الحديث عن نية حركة حماس المشاركة في الانتخابات التشريعية.



عاجل

  • {{ n.title }}