دعوات في الداخل المحتل لتكثيف التواجد في المسجد الأقصى

 أطلق ناشطون وحركات فلسطينية في الأراضي المحتلة عام 48، دعوات لأهالي الداخل بضرورة التواجد المكثف في المسجد الأقصى والاعتكاف فيه يوم الخميس القادم للتصدي للمستوطنين الذين يهددون بتنظيم مسيرات وأفعال استفزازية في المدينة المحتلة.

 ودعت كل من حركتي كفاح وأبناء البلد الفلسطينيين في الأراضي المحتلة لشد الرحال وتكثيف الرباط في المسجد الأقصى.

 كما شدد العديد من النشطاء على ضرورة شد الرحال إلى المسجد الأقصى للصلاة والاعتكاف فيه ولا سيما يوم الخميس.

 وحذر النشطاء من إمكانية إقدام المجموعات الاستيطانية على المراوغة وتنفيذ خططهم رغم الإعلان عن تأجيل مسيرة الإعلام ليوم الثلاثاء.

 وخلال الأحداث التي شهدها المسجد الأقصى في شهر رمضان المبارك كان لفلسطيني الداخل الدور الكبير في مقاومة قوات الاحتلال والحيلولة دون تنفيذ الخطط الاستيطانية من خلال الرباط والتواجد الدائم في القدس المحتلة.

 وعلى ضوء موقف أهالي الداخل من ما حصل في مدينة القدس خلال الفترة الماضية شنت قوات الاحتلال حملات استهداف واعتقالات مكثفة طالت المئات في سبيل ردع السكان وإرهابهم؛ لثنيهم عن مواصلة مشاركتهم بنصرة الأقصى أو بالفعاليات الوطنية الرافضة للاحتلال.



عاجل

  • {{ n.title }}