الحكم على أسير من رام الله بالسجن 28 شهرًا وغرامة مالية

أصدرت محكمة "عوفر" العسكرية حكما بالسجن الفعلي 28 شهرا بحق الأسير معتصم فريد الشيخ يوسف من مخيم الجلزون شمال مدينة رام الله، إضافة إلى غرامة مالية 6000 شيكل.

وأوضح مكتب إعلام الأسرى أن قوات الاحتلال اعتقلت الشيخ يوسف بتاريخ 1/7/2019، بعد اقتحام منزل عائلته، وتحطيم محتوياته بحجة التفتيش، ونقلته الى التحقيق في مركز "عوفر"، والذي استمر معه لمدة شهر حرم خلالها من مقابلة المحامي أو مندوب الصليب الأحمر.

وأوضح إعلام الأسرى أن مخابرات الاحتلال وجهت له "تهمة التحريض، والمشاركة في فعاليات معادية وتشكل خطر على أمن الاحتلال، والنية في الإضرار بجنود الاحتلال"، وبعد تأجيل محاكمته 15 مرة أصدرت بحقه محكمة الاحتلال حكمًا بالسجن لمدة 28 شهرًا أمضى منها حتى الان 24 شهرًا.

وتعتقل سلطات الاحتلال نحو5000 أسير، منهم حوالي 600 أسير من ذوي الأحكام العالية، و425 معتقلا إداريا، وحوالي 200 طفل، و45 أسيرة.

كما يبلغ عدد المعتقلين الإداريين نحو 500 أسير في حين بلغ عدد الأسرى المرضى قرابة 700 أسير، منهم 300 حالة مرضية مزمنة بحاجة لعلاج مستمر، و10 على الأقل مصابون بالسرطان وبأورام بدرجات متفاوتة.

ووصل عدد الأسرى الذين صدر بحقهم أحكامًا بالسّجن المؤبد إلى (543) أسيرًا منهم خمسة أسرى خلال العام 2020، وأعلى حكم أسير من بينهم الأسير عبد الله البرغوثي ومدته (67) مؤبدًا.

ووصل عدد الأسرى المرضى قرابة (700) أسير منهم قرابة (300) حالة مرضية مزمنة وخطيرة وبحاجة لعلاج مناسب ورعاية مستمرة، وعلى الأقل هناك عشرة حالات مصابين بالسرطان وبأورام بدرجات متفاوتة.

ويعاني الأسرى داخل سجون الاحتلال من أبشع الانتهاكات، سواء من خلال إدارة مصلحة السجون، أو من خلال سياسة الاحتلال، والقوانين التي تقدم ضدهم وضد عائلاتهم، تهدف إلى المزيد من التنكيل بهم والتضييق عليهم.



عاجل

  • {{ n.title }}