الاحتلال يحول الأسير عبد الرحمن اشتيه للاعتقال الإداري

حولت سلطات الاحتلال الإسرائيلي  ، اليوم السبت،  الأسير عبد الرحمن اشتيه من نابلس للاعتقال الإداري لمدة أربعة أشهر.

 وكانت قوات الاحتلال اعتقلت اشتيه قبل أسبوع بعد مداهمة منزله في بلدة سالم وتفجير أبوابه وتفتيشه، بعد محاولات عدة لاعتقال عبد الرحمن.

 ويعتبر هذا الاعتقال السابع  بحق المهندس اشتيه الذي تجرع مرارة الاعتقال خلال السنوات الماضية وتعرقل سير حياته وتأخر تخرجه الجامعي حيث مكث في كلية الهندسة في جامعة النجاح لمدة 13عاما نتيجة ذلك.

 وسبق أن تعرض شقيقاه الآخران معتصم ومحمد للاعتقال من قبل الاحتلال ومكث كل منهما ما يزيد عن العام في السجون كان آخرها بحق النجل الأصغر محمد الذي اعتقل في عام 2015 تحت ذريعة مساعدة منفذي عملية ايتمار وأطلق سراحه قبل حوالي العام.

 كما أن عبد الرحمن معتقل سياسي سابق، كان قد أضرب في سجون السلطة احتجاجا على اعتقاله بلا مبرر



عاجل

  • {{ n.title }}