حماس ترحب بتشكيل مجلس حقوق الإنسان لجنة تحقيق بانتهاكات الاحتلال

رحبت حركة المقاومة الإسلامية حماس بقرار مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة أمس بتشكيل لجنة تحقيق دولية في الانتهاكات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين وفي كل الأراضي الفلسطينية بما فيها أراضينا المحتلة عام ١٩٤٨. 

وقالت الحركة إن تبني المجلس هذا القرار، وبأغلبية كبيرة، يعكس فشل الاحتلال في تمرير أكاذيبه وروايته المضللة على شعوب العالم الحرة. 

وأضافت أنه يعكس رغبة دولية متزايدة لإنهاء حالة الحصانة التي تتمتع بها دولة الاحتلال، بدعم أمريكي على مدار عقود من الزمن. 

وأكدت حماس أنه يجب أن تُحاسب إسرائيل على جرائمها المستمرة وأن يقدم قادتها للمحاكم الدولية. 

ونبهت أنه لا يمكن أن يتحقق أي استقرار أو سلام في المنطقة والعالم بدون عدالة ناجزة للفلسطينيين، وأن يحقق الفلسطينيون أحلامهم بالحرية والاستقلال. 

وتمنت الحركة أن تنجح هذه اللجنة في مهمتها، وألا يتم تعطيلها من قبل الاحتلال وداعميه، كما حدث في كثير من اللجان السابقة. 

ونوهت بأنها تتطلع إلى أن يبنى على توصيات اللجنة قرارات عملية تكبح جماح هذا العدو، وتضع حدًا لوحشيته وعدوانه على شعبنا وتنهي احتلاله.



عاجل

  • {{ n.title }}