"نداء الوحدة والمقاومة".. القيادي الطويل يدعو ليوم غضب على الاحتلال غدًا الجمعة

دعا القيادي في حركة حماس الشيخ جمال الطويل أن يكون يوم غد الجمعة يوم غضب على الاحتلال، بالمشاركة في المسيرات الحاشدة التي دعت لها القوى الوطنية والإسلامية.

وأكد القيادي الطويل على أن المعركة ما زالت مستمرة مع الاحتلال، وقال: "التهديدات باقتحام الأقصى متواصلة، والإعدامات على الطرقات مستمرة، وقطعان المستوطنين منفلتون، وحي بطن الهوى بسلوان ينضم للشيخ جراح".

وشدد الطويل على أن الأسباب السابقة وغيرها كفيلة لأن تدفع الشباب الفلسطيني لمواصلة المشاركة في مسيرات الغضب.

وأوضح أن الانطلاق غدا ضمن المسيرات تجاه مناطق التماس هو تلبية لنداء "الوحدة والمقاومة" التي أطلقته القوى الوطنية والإسلامية، لافتًا أن المسيرات ستنطلق غدا بعد صلاة الجمعة من مسجد البيرة الكبير ومساجد المحافظات الأخرى. 

وأكد الطويل أن المسيرات ضرورية لتثبيت معادلات في المستوى السياسي بعدما نجحت المقاومة في تثبيت معادلاتها.

وأردف: "معا وسويا حتى نحقق أهدافنا لنكف يد العدوان عن مقدساتنا وحرائرنا وإنه لجهاد نصر أو استشهاد".

وكانت قد أكدت القوى الوطنية والإسلامية على استمرار فعاليات المقاومة الشعبية في كافة محافظات الوطن والاشتباك مع الاحتلال في كافة نقاط التماس والاستيطان والحواجز العسكرية.

ودعت القوى أن يكون غدا الجمعة يوم غضب شعبي لتوسيع رقعة الاشتباك مع الاحتلال والمستوطنين، بالإضافة إلى المواقع التي تستمر في فعالياتها الأسبوعية.



عاجل

  • {{ n.title }}