*انتصرت حمــاس وباعتراف "اسرائيل"*

ليس غريبا ان يخرج الشعب الفلسطيني وأنصاره في كل مكان للتعبير عن فرحتهم بانتصار المقاومة الفلسطينية الباسلة على المحتل الأجنبي الغاشم في قطاع غزة ،ولكن اللافت هذه المرة هو اعتراف "اسرائيل" بفشلها وهزيمتها ، وفي المقابل انتصار حمــاس على جيشها الذي "قُهر وسيُقهر" فقد كشفت صحيفة هآرتس اليوم الجمعة 21-5 عن ثلاثة أمور لافتة جرت أثناء جلسة الكابينت التي أقر فيها بالموافقة على وقف إطلاق النار أو ( الموافقة على الورقة المصرية بدون شروط )

1. العملية لم تنجز أي نتيجة عملياتية ناجحة بالنسبة "لإسرائيل" .

2. الحملة أو العدوان لم يستطع ان يصل الى أهداف مهمة يمكنها تغيير الواقع ، نتيجة لفشل الاستخبارات "الإسرائيلية" حيث وصف الوزراء معلومات الاستخبارات بأنها مزرية .

3.  انتقاد سلاح الجو لفشله في تدمير معظم الأنفاق الدفاعية لحـماس وهي المهمة الرئيسية للحملة .

أما "إسرائيل" هارئيل فقد كان واضحا بصورة كبيرة في وصفه لانتصار حمـاس فكتب في هآرتس اليوم وتحت عنوان : حمــاس انتصرت في القدس وبشكل عام ،وأشار الى أربعة إنجازات لحمـاس لهذه العملية :

1.  استطاعت حمـاس ان تفرض إغلاق المسجد الأقصى أمام اليهود ، وأن يتم منعهم أيضاً الدخول حي "شمعون الصديق -الشيخ جراح " .

2.  أنجزت حمـاس أهدافها في الحفاظ على السيادة العربية في الأقصى وشرق القدس ، هي من فعلت ذلك على حد قوله وليس الجهات الرسمية الأخرى ( كالسلطة الفلسطينية ، الاردن ، السعودية والمغرب ) .

وأضاف هارئيل قائلاً : " هل يوجد انجاز استراتيجي وسياسي أو انجاز في مجال الذاكرة والوعي أعظم من هذا الإنجاز ؟

3.  لقد نجحت حمـاس في إثارة الجماهير الفلسطينية في كل مكان في العالم "وجعلتهم يقاتلون من أجل حقوقهم المغتصبة لأول مرة بهذا الشكل منذ العام 1949 ".

4.  حمـاس عززت الانشقاق اليهودي الداخلي ، وزادت من حدة الأزمة السياسية داخل "إسرائيل"، وجعلت الكثير من اليهود ومنهم شخصيات كبيرة يتضامنون معها .

وأضاف هارئيل :"كل هذه الإنجازات لأسف وأسى الدول العربية والسلطة الفلسطينية .

أما يوسي يوشع في يديعوت أحرنوت 21-5 فقد عدَّد أربعة إنجازات لحمـاس وهي :

1.  أعاد المشكلة الفلسطينية الى الوعي الدولي .

 2.  تحولت حمـاس الى لاعب اقليمي جمع بين كل اللاعبين في المنطقة .

3. ظهرت حمـاس كحامي القدس وكقائد محور المقاومة .

4. قيدت حمـاس ردود فعل "اسرائيل "في عدة ساحات كلبنان وسوريا .



عاجل

  • {{ n.title }}