جماهير الخليل تشيّع جثمان الشهيد عبيدة الجوابرة

شيّعت جماهيرة غفيرة، اليوم الثلاثاء، جثمان الشــهيد عبيدة أكرم الجوابرة بمخيم العروب شمال الخليل، والذي استشهد مساء أمسى برصاص الاحتلال خلال مواجهات عند مدخل المخيم.

وجاء استشهاد الفتى جوابرة بعد ساعات قليلة من اندلاع مواجهات بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال الإسرائيلي التي اقتحمت المخيم.

وانطلق موكب التشييع من أمام مستشفى الخليل الحكومي بمشاركة واسعة حيث ووري جثمانه في مقبرة المخيم.

ورفعت الجماهير الغاضبة جثمان الشهيد حمد على الأكتاف وقد لف بالعلم الفلسطيني، مرددين التكبيرات والهتافات الغاضبة المنددة بجرائم الاحتلال بحق شعبنا الفلسطيني.

وردد المشاركون بمسيرات التشييع الشعارات المنددة بجرائم الاحتلال ومستوطنيه ضد أبناء شعبنا، وجددت جماهير شعبنا دعمها للمقاومة وانتصارها للقدس وغزة.

وشددوا على ضرورة توحيد الصف الوطني الفلسطيني في مواجهة الاحتلال، وسط أجواء مشحونة بالغضب وشعارات تنادي بالثأر لدماء وهتافات دعما للمقاومة الفلسطينية التي أوجعت الاحتلال بصواريخها وثباتها وصمودها ودفاعها عن شعبنا الفلسطيني البطل.

وأشار شهود عيان إلى أن الفتى جوابرة أصيب إصابة حرجة استدعت إدخاله لغرفة العمليات إلا أنّ الجهود الطبية لم تتمكن إنقاذه حتى أعلن لاحقا عن استشهاده.

ويذكر أن قوة احتلالية داهمت المخيم قبل أن تندلع مواجهات شارك فيها عشرات الشبان والفتية الذين عمدوا إلى إلقاء الحجارة والزجاجات الفارغة صوب قوات الاحتلال. 

وشهد المخيم خلال الأيام الماضية مواجهات مستمرة ضمن حالة الغليان التي تعيشها الضفة الغربية إزاء جرائم الاحتلال التي تشهدها مدينة القدس وما تتعرض له مدينة غزة من عدوان متواصل منذ أيام.

 وتتواصل المسيرات والمواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، في مناطق ونقاط التماس في الضفة الغربية المحتلة، إسنادا للقدس وغزة ودعما للمقاومة الباسلة التي تدافع عن مقدسات وكرامة شعبنا.



عاجل

  • {{ n.title }}