إصابة جنديين برصاص مقاومين على المدخل الشمالي للبيرة

اندلعت اشتباكات مسلحة، اليوم الثلاثاء، بين مقاومين وقوات الاحتلال على حاجز "بيت إيل" العسكري شمال مدينة البيرة.

وأفادت مصادر محلية أن مقاومين أطلقوا النار على جنود الاحتلال خلال المواجهات المندلعة على الحاجز منذ ساعات.

وأعلنت سلطات الاحتلال إصابة جنديين في الاشتباك الذي أظهرت المشاهد المباشرة لحظة هروب جنود الاحتلال من المكان، وسط تكبيرات في صفوف المتظاهرين.

وأوضح شهود عيان أن إطلاق النار جرى من عدة محاور صوب جنود الاحتلال المتمركزين على الحاجز.

وانطلقت مسيرة حاشدة من وسط مدينة رام الله رفضا للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة ونصرة للقدس وغزة ودعما للمقاومة، وتوجهت نحو حاجز "بيت إيل" العسكري المقام على المدخل الشمالي لمدينة البيرة.

 واندلعت مواجهات وصفت بالعنيفة على الحاجز العسكري، أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والغاز السام صوب المشاركين في مسيرة مركزية انطلقت بمشاركة الآلاف تنديدا بالعدوان على شعبنا، وأشعل الشبان الإطارات المطاطية وألقوا الحجارة والزجاجات الحارقة على جنود الاحتلال.

 وأفاد مجمع فلسطين الطبي بوصول 14 إصابة بالرصاص الحي، بينها 3 خطيرة، و 4 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في مواجهات البيرة، فيما أصيب عشرات المواطنين بالاختناق بالغاز السام وتم علاجها ميدانيا.

وتصاعدت المواجهات وعمليات إطلاق النار في الضفة المحتلة، منذ أسبوع، بعد العدوان على قطاع غزة والجرائم بحق فلسطيني القدس والداخل المحتل.

وتأتي هذه العمليات في سياق تصاعد أعمال المقاومة في الأيام الأخيرة وما شهدته العديد من مناطق الضفة من عمليات مشابهة كردود أفعال على جرائم الاحتلال الواقعة في مدينة القدس وقطاع غزة.



عاجل

  • {{ n.title }}