مسيرة حاشدة وسط رام الله نصرة للأقصى ورفضا للتنسيق الأمني

خرجت مساء اليوم الأحد مسيرة حاشدة وسط مدينة رام الله نصرة للمسجد الأقصى وحي الشيخ جراح ورفضا للتنسيق الأمني بين السلطة والاحتلال.

 وردد المشاركون هتافات تضامنية مع أهالي القدس وحي الشيخ جراح ومشيدة بتضحيات المقدسيين.

  وكرر المشاركون الهتافات التي تمجد المقاومة وتدعوها للرد على جرائم الاحتلال وتجرم التنسيق الأمني.

 ووصلت المسيرة الى الحاجز العسكري بيت ايل.وأحرق الشبان الإطارات المطاطية وأغلقوا الطريق قرب الحاجز الإسرائيلي.

 ونظمت المسيرة بدعوة من الحراك الشبابي والقوى الوطنية والإسلامية انطلاقاً من دوار المنارة وسط رام الله نصرة للقدس وتأكيدا على حق الشعب الفلسطيني في اختار ممثليه بالانتخابات الحرة الشاملة.

 كما تضمنت الدعوة التأكيد على أنه لا شرعية لأحد دون انتخابات.

 وتأتي هذه المسيرة أيضاً ضمن ردود الأفعال التضامنية مع أهالي مدينة القدس الذين يتعرضون للقمع منذ بدايات شهر رمضان المبارك وتزامنا مع خطط إخلاء سكان حي الشيخ جراح.

 



عاجل

  • {{ n.title }}