دعوات مقدسية لتكثيف الاعتكاف في المسجد الأقصى

أطلقت شخصيات مقدسية دعوات لضرورة مضاعفة التواجد في المسجد الأقصى والاعتكاف فيه خلال العشر الأواخر من شهر رمضان، للرد على ممارسات الاحتلال والمستوطنين التي تحاول الاستفراد بالمدينة المقدسة.

 وأهاب مدير المسجد الأقصى المبارك الشيخ عمر الكسواني بالتواجد بالأقصى والاعتكاف فيه مع ضرورة الأخذ بالاحتياطات الصحية اللازمة ليزداد جمال الأقصى وباحاته بالمصلين خلال العشر الأواخر من شهر رمضان الفضيل.

 ونبه الكسواني الى أن الاعتكاف بالمسجد الأقصى سيكون موزعاً بين الرجال الذين سيعتكفون في المسجد المرواني، والنساء اللواتي سيعتكفن في المسجد القديم ضمن التحضيرات التي أعدتها مديرية الأوقاف في مدينة القدس.

 حمايته المؤامرات

 من جانبه دعا خالد زبارقة المحامي المقدسي المصلين لمضاعفة تواجدهم في المسجد الأقصى خلال العشر الأواخر.

  وقال زبارقة :"نعيش أكثر الأيام تعقيدا في المسجد الأقصى والقدس الشريف حيث المؤامرات التي تحاك ضد القدس، وهذا يتطلب منا تواجدا مستمر في المسجد الأقصى".

 وأكد زبارقة أنّ الأعداد الكبيرة التي تؤم المسجد الأقصى لأكبر رد على كل المؤامرات، مطالباً الجميع بمضاعفة الحضور والاعتكاف في المسجد الأقصى وإحيائه خلال العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك.

 وشهدت أيام شهر رمضان تصاعدا في وتيرة الاعتداءات والتضييق من قبل قوات الاحتلال بحق المصلين في المسجد الأقصى ولا سيما في منطقة باب العامود.

 وتهدد الجماعات اليهودية باقتحام واسع للمسجد الأقصى في 28من شهر رمضان.

 



عاجل

  • {{ n.title }}