"القدس موعدنا": استهداف المرشحين والأصوات الحرة جريمة سياسية وقانونية مركبة

قالت قائمة القدس موعدنا إن جريمة الاعتداء على منزل الناشط السياسي والمرشح للانتخابات (نزار بنات) هي جريمة سياسية وقانونية مركبة

وأدانت القدس موعدنا بشدة جريمة الاعتداء على منزل مرشح قائمة الحرية والكرامة، الناشط السياسي (نزار بنات)، وإطلاق النار على منزله، وإرهاب زوجته وأطفاله.

وحمّلت القائمة السلطة الفلسطينية وأجهزتها الأمنية المسؤولية عن حياته وسلامة أهله.

وأكدت القائمة على رفض استهداف الأحرار والمرشحين والأصوات الحرة الرافضة للفساد ولتأجيل الانتخابات، ونرفض سياسة الاعتداء عليهم على خلفية التعبير عن آرائهم ونشاطهم السياسي. 

ولفتت القائمة إلى أن هذا الاعتداء يعد انتهاكاً لمرسوم الحريات، مثلما كان إلغاء الانتخابات انقلاباً على التوافقات الوطنية، وإن تأجيلها أو إلغاءها، يعدّ جريمة سياسية وقانونية مركبة، يتحمل مسؤوليتها من أقدم عليها.

وطالبت القائمة بسيادة القانون وتطبيقه، داعية إلى تجريم سياسة التهديد والاعتداءات الجبانة، ورفع الغطاء عن فاعليها، ومطالبة بملاحقة الجناة ومحاسبتهم. 

وكذلك طالبت القدس موعدنا جميع القوائم الانتخابية والفصائل الفلسطينية ومؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات القانونية والحقوقية بتحمل مسؤولياتها في رفض هذه الجرائم وإدانتها، وتعرية مرتكبيها، والضغط باتجاه عدم تكرارها.  



عاجل

  • {{ n.title }}