القيادي أبو الهيجا يطالب الرئيس عباس بعدم التسرع والاستماع الى الشعب

طالب القيادي في حركة حماس الشيخ الأسير جمال أبو الهيجاء الرئيس محمود عباس بعدم التسرع والاستماع إلى أصوات القطاعات العريضة من مكونات الشعب كافة التي ترفض تأجيل الانتخابات.

 ونبه أبو الهيجا في تصريح صحفي إلى أن المجال ما زال مفتوحا لاتخاذ قرارات عقلانية لا تجعل الأوضاع تنزلق نحو الأسوأ، مهيبا بالقوى الوطنية والإسلامية إلى لقاءات عاجلة تمنع الانحرافات التي تسير بها الأمور في الأيام الأخيرة.

 وقال: إن كل غيور على وحدة الشعب الفلسطيني وصلابة موقفه محليًا ودوليًا وفي مواجهة الاحتلال يعني أن ذلك لا يتم إلا بتجديد الشرعيات ودمقرطة الحالة الفلسطينية التي حرمت من الانتخابات لـ15 سنة، لذلك نطالب بصوت العقل والمصلحة الوطنية متفوقا على المصالح الفئوية الضيقة التي طالما قادتنا نحو المآزق.

 واعتبر أن الحالة الفلسطينية باتت مفتوحة على المجهول، في الوقت الذي توسمنا فيه خير بانفراجه في الوضع الداخلي.

 وشدد على أنه إذا كان الحديث عن القدس فإن الجواب كان حاضرا في ملحمة باب العامود الأخيرة وفي قرار فرض الإرادة الفلسطينية في القدس، سيما وأن ذلك يندرج في إطار المقاومة الشعبية التي طالما طالبت بها السلطة.

 وأضاف: نحن دعاة وحدة وطنية ونريد من الجميع أن يخرج منتصرا في هذه المرحلة.



عاجل

  • {{ n.title }}