محمد حمادة: علاقتنا مع المحتل قائمة على المقاومة والانتخابات جزء من ذلك

 القدس المحتلة-أمامة

أكد المرشح عن قائمة القدس موعدنا محمد حمادة أن العلاقة بيننا وبين المحتل قائمة على المقاومة، وأن الانتخابات جزء من ذلك، داعياً لفرض الإرادة الوطنية في القدس كما حدث في هبة باب العامود.

 وقال حمادة:" منذ البداية أكدت قائمة القدس موعدنا أنه لا يمكن أن تكون هناك انتخابات بدون القدس، وقد كان موقف قطعي للقائمة، كما لا يمكن أن نسمح للاحتلال بفرض إرادته والاستسلام لها ونسمح له بمنع الانتخابات".

 وأضاف حمادة أن الاحتلال لن يجعل من حياة المقدسيين مريحة لذلك سيواصل التنغيص عليهم لسلب فرحة انتصارهم، بعد أن كسرت إرادته بإصرار الشباب المقدسي على مرأى ومسمع من العالم.

 وأوضح أن الاعتداء على المقدسيين قرب باب العامود واعتقال بعضهم هو السلوك الطبيعي والمتوقع الذي اعتاد عليه الاحتلال.

 وشدد على أن الحل مع الاحتلال هو المقاومة المستمرة، فهي على المستوى الآني تكسر من إرادة المحتل وقراراته، وعلى المستوى البعيد تكشف سوءة المحتل الذي لن يتوانى عن التضييق على الفلسطينيين وتحديدا المقدسيين.

 ووجه حمادة كل التحية والتقدير للشباب المقدسي، الذي يعطي الدروس في التضحية والرجولة ويؤكد أن صاحب الكلمة في القدس هم أهلها.

 وأضاف:" لن يجعل الشباب المقدسي للاحتلال فرصة لتغيير الأمر الواقع في مدينتهم، وسيكونون بالمرصاد في كل مرة يحاول فيها الاحتلال تغيير الواقع وسيواجه بهبة تجبره على التراجع عن قراراته".



عاجل

  • {{ n.title }}