الأسير الصحفي الريماوي يواصل إضرابه عن الطعام لليوم الرابع على التوالي

يواصل الأسير الصحفي علاء الريماوي إضرابه المفتوح عن الطعام، لليوم الرابع على التوالي، رفضاً لاعتقاله من قبل قوات الاحتلال.

 واعتقل الريماوي بعد اقتحام منزله في مدينة رام الله، في 21 من الشهر الجاري، وقد أعلن لعائلته فور اعتقاله عزمه البدء بالإضراب عن الطعام.

 ويحتجز الأسير الريماوي حالياً في مركز توقيف "عتصيون" شمال الخليل، ويجري التحقيق معه بواسطة ضباط مخابرات الاحتلال على خلفية عمله الصحفي.

 وكانت محكمة الاحتلال العسكرية في "عوفر" مددت اعتقال الريماوي حتى يوم غد الأحد، مع استمراره في الإضراب عن الطعام، وفقاً لما أبلغ المحامي الذي زاره في المعتقل.

 يشار إلى أن عائلة الصحفي علاء الريماوي ناشدت كل مؤسسات حقوق الإنسان والمعنية بحرية الرأي والتعبير، بردع الاحتلال عن الانتهاكات بحق الصحفيين والأسرى الفلسطينيين كافة والعمل على الإفراج عنهم.

 وتعرض علاء الريماوي لعدة اعتقالات من جانب الاحتلال، وهو يعمل مديراً لشبكة "جي ميديا" الإعلامية وباحثاً في الشؤون السياسية والإسرائيلية.

 وقد نظمت في بلدته بيت ريما شمال غرب رام الله، وقفة احتجاج دعماً له في إضرابه عن الطعام وللمطالبة بالإفراج عنه.



عاجل

  • {{ n.title }}