محكمة الاحتلال تحكم على طالب من بيرزيت بالسجن 22 شهراً

  أصدرت محكمة الاحتلال في عوفر، اليوم الأحد، حكماً على الطالب في جامعة بيرزيت، أحمد خروف من رام الله، بالسجن الفعلي لمدة 22 شهراً وغرامة مالية قدرها 4000 شيكل.

  واعتقل الطالب أحمد، بتاريخ 26/8/2019 ضمن حملة اعتقالات استهدفت طلاب الكتلة الإسلامية في بيرزيت وطالت ربحي كراجه، وشادي البرغوثي، ومروان البرغوثي، وإصرار معروف.

  وعقب اعتقاله تم تحويله الى مركز تحقيق المسكوبية، حيث قضى في التحقيق ما يقارب 40 يوماً ومنع من لقاء محاميه مدة 24 يوماً.

 وقالت الكتلة في بيان لها عقب اعتقال طلابها إن كل الاعتقالات والقمع والملاحقة لن تثني عزائم أبناء شعبنا، ولن ترضخ طلبة جامعة الشهداء عن تصدر العمل الوطني وأداء واجبهم تجاه قضايا شعبهم ونضاله.

 وأوضحت الكتلة الإسلامية أن الاستهداف الصهيوني لكل أبناء شعبنا على اختلاف انتماءاتهم ينبغي أن يكون سببا إضافيا لوحدة الحال والموقف ورص الصفوف وترسيخ الوحدة الوطنية على قاعدة مواجهة الاحتلال ومقاومته بكل الوسائل والأشكال.

 وأكدت الكتلة أن الحركة الطلابية في جامعة بيرزيت مستمرة في خدمة جماهير الطلبة، والعمل من أجلهم في إطار أداء واجبها الوطني والنقابي، ولن يوقفها عن ذلك اعتقال ولا ملاحقة.

 وتتعرض الكتلة الإسلامية لحملة استئصال في جامعات الضفة ومعاهدها، حيث تزايدت وتيرة الاعتقالات من قبل قوات الاحتلال لإضعاف الكتلة الإسلامية في الجامعات، ومحاولة إيقاف أنشطتها، وتحجيم العمل الطلابي الفاعل داخل الجامعات.

 تجدر الاشارة الى إلى أنّ عدد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال بلغ حتّى نهاية شهر شباط/ فبراير 2021، نحو (4400) أسير، منهم (36) أسيرة، فيما بلغ عدد المعتقلين الأطفال والقاصرين في سجون الاحتلال نحو (140) طفلاً، وعدد المعتقلين الإداريين إلى نحو (440) معتقلاً.



عاجل

  • {{ n.title }}