الأسير حمزة القرعاوي حراً بعد ثلاث سنوات من الاعتقال

أفرجت قوات الاحتلال اليوم الأحد، عن الأسير الممرض حمزة فتحي القرعاوي من مخيم نور شمس شرق طولكرم بعد ثلاث سنوات من الاعتقال.

 وأمضى الأسير القرعاوي ما يقارب10 سنوات في سجون الاحتلال وهو نجل النائب في المجلس التشريعي والقيادي في حركة حماس فتحي القرعاوي.

 وكتب النائب القرعاوي عبر صفحته على الفيسبوك:"لقد تم بحمد الله ونعمته الإفراج عن الحبيب الغالي ولدنا حمزة " أبا أسامة" من سجن النقب بعد اعتقال دام ثلاث سنوات".

 وبتاريخ 21/6/2020 حكمت المحكمة العسكرية الإسرائيلية في سجن جلبوع، على الطالب القرعاوي، بالسجن الفعلي لمدة ٣ سنوات وغرامة مالية بقيمة 12 ألف شيقل.

 وكانت قوات الاحتلال اعتقلت حمزة، الطالب في كلية الطب وعلوم الصحة بجامعة النجاح، من مكانه سكنه في مخيم نور شمس بمدينة طولكرم، بتاريخ 6/6/2018 بعد أيام قليلة من الإفراج عنه من سجون أجهزة أمن السلطة التي تناوبت مع الاحتلال على استهدافه واعتقاله وحرمانه من تخرجه الجامعي حتى اليوم.

 يشار الى أن المحرر حمزة القرعاوي متزوج وأب لثلاثة أطفال حرموا منه فترات طويلة بسبب الاعتقالات المتكررة.

 وعانت عائلة القرعاوي خلال السنوات الماضية من الاحتلال فقد اعتقل الأب النائب فتحي القرعاوي ما يزيد عن 9 سنوات في سجون الاحتلال منها 3 أعوام على الأقل في الاعتقال الإداري.

 كما اعتقل نجله براء نحو 22 شهراً وأفرج عنه العام الماضي، إضافة الى عمليات الاقتحام المتكررة لمنزلهم في طولكرم وتخريب محتوياته.



عاجل

  • {{ n.title }}