مستوطنون يقتحمون نبع وتل السلطان في أريحا

 اقتحمت مجموعة من المستوطنين، اليوم الأحد، نبع تل السلطان الأثري شمال مدينة أريحا.

وأفادت مصادر محلية ،بأنّ عشرات المستوطنين اقتحموا نبع وتل السلطان الأثري، تحت حماية جيش الاحتلال الإسرائيلي، الذي منع المواطنين من الاقتراب من المكان.

تجدر الاشارة الى ان اريحا كانت  هدفاً للاحتلال والاستيطان الإسرائيلي منذ احتلال الضفة الغربية؛ فقد تم بناء مجموعة كبيرة من المستوطنات ومعسكرات تدريب الجيش الإسرائيلي، أتت على مساحات واسعة من أراضي المحافظة، خاصة بعد قرار الاحتلال الإسرائيلي بفصل منطقة الأغوار وعزلها

ومنذ عام 1967 والحكومات الإسرائيلية المتعاقبة، دون استثناء، تعتبر الأغوار من المناطق الحيوية للأمن والإقتصاد الإسرائيلي، وقد انتهجت هذه الحكومات خططاً متعددة لتهويد الأغوار، بدأت منذ اليوم الأول للاحتلال.

يبلغ عدد المستوطنات المقامة على أراضي محافظة أريحا والأغوار خمسة عشر مستوطنة، كما يوجد في محافظة أريحا ستة بؤر استيطانية؛ بالإضافة إلى وجود تسعة عشر معسكر وقواعد عسكرية ومناطق تدريب للجيش الإسرائيلي؛ ومعظم المستوطنات التي تقع على أراضي محافظة أريحا والأغوار ذات طابع عسكري وزراعي، وتتبع المجلس الاستيطاني المعروف باسم المجلس الاستيطاني "أرفوت هياردين" (وادي الاردن). 

وهذه المستوطنات هي: متسبي يريحو، الموج، فيرد يريحو، يطاف، بتسئيل، نعران، نتيف هجدود، مسواه، معالي أفرايم، جلجال، أرجمان، بيت هعرفا، تومر، نعامي، يافيت

تحتل هذه المستوطنات والبؤرة الاستيطانية ومعسكرات وقواعد الجيش الإسرائيلي، مساحة إجمالية قدرها حوالي (12092) دونمًا من أراضي محافظة أريحا والأغوار، حيث تقدر مساحة الأراضي التي تسيطر عليها المستوطنات بنحو (7863) دونمًا؛ أما المساحة التي تسيطر عليها البؤر الاستيطانية فتبلغ حوالي (267) دونمًا؛ في حين تسيطر المعسكرات والقواعد العسكرية ومناطق التدريب للجيش الإسرائيلي على نحو (3962) دونمًا).



عاجل

  • {{ n.title }}