قاسم: متمسكون بالمقاومة حتى تحقيق أهداف شعبنا بالحرية والعودة

أكد الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" حازم قاسم، في الذكرى الثالثة والسبعين لمجزرة دير ياسين، أن شعبنا الفلسطيني متمسك بأرضه ومقدساته وحقه في مقاومة الاحتلال الصهيوني.

وقال قاسم بالرغم تطاول الزمن على هذه المجازر وتواصل العدوان على شعبنا الفلسطيني، إلا أننا نزداد تمسكاً بأرضنا ومقدساتنا، وحقنا في مقاومة المحتل حتى تحقيق أهداف شعبنا بالحرية والعودة.

وأضاف أن هذا التاريخ والحاضر الدموي للكيان الصهيوني، يؤكد في كل مناسبة أنه كيان عدواني ولا يمكن أن يكون له وجود طبيعي في المنطقة، وأن مسار التطبيع الذي يسير فيه البعض لن ينجح في دمج هذا الكيان في المنطقة، وسيظل الاحتلال العدو المركزي لكل مكونات الأمة.

ولفت إلى أن هذه المجزرة ارتكبتها العصابات الصهيونية الإرهابية؛ التي تحولت فيما بعد إلى ما تُسمى زوراً "دولة إسرائيل" التي قامت على المجازر والمذابح، لتبقى هذه "الدولة" المزعومة ترتكب جرائمها الإرهابية وتتصرف بمنطق العصابات.

وشدد قاسم على أن شعبنا الفلسطيني لن ينسى ولن يغفر للمحتل الصهيوني جرائمه التي لم تتوقف ضده منذ قدوم العصابات الصهيونية إلى أرض فلسطين.



عاجل

  • {{ n.title }}