وفد النواب يطلع دبلوماسيين أجانب على تطورات موضوع الأسرى

شارك وفد النواب الإسلاميين في الضفة الغربية، أمس الثلاثاء08/05/2012، في الاحتفال الذي نظمته سفارة جنوب افريقيا في مقرها بمدينة رام الله احياءً لذكرى تحرر دولة جنوب افريقيا من النظام العنصري الذي كان قائماً في بلادهم.

وحضر الاحتفال النائب المقدسي المبعد لرام الله أ. أحمد عطون والنائب عن رام الله د. مريم صالح والنائب عن جنين أ. ابراهيم دحبور، وعن الوزراء السابقين د. ناصر الدين الشاعر و د. سمير أبو عيشة.

والتقى وفد النواب على هامش الحفل بالعديد من الشخصيات الدبلوماسية الأوروبية والقيادات والشخصيات الوطنية الفلسطينية وناقشوا الأوضاع الداخلية وقضية الأسرى في وإضرابهم في سجون الاحتلال الصهيوني.

يذكر أن سفارة جنوب افريقيا في مدينة رام الله ترسل دعوات للنواب لمشاركتها في احتفالها السنوي في كل عام.

وفي ذات السياق، شارك وفد النواب الإسلاميين في الضفة الغربية، أمس 08/05/2012، في الإعتصام التضامني مع الأسرى في سجون الاحتلال والذي ينظمه أهالي الأسرى والفعاليات الوطنية والإسلامية كل يوم ثلاثاء أمام مقر الصليب الأحمر بمدينة البيرة.

كما شاركوا في المسيرة التضامنية التي انطلقت من أمام مقر الصليب إلى خيمة التضامن مع الأسرى في إضرابهم عن الطعام لليوم الــ 23 على التوالي والمقامة في ساحة بلدية البيرة.

وأكد وفد النواب، الذي ضم النائبين عن رام الله د. مريم صالح و أ. أحمد مبارك والنائبين عن نابلس أ. منى منصور و أ. رياض عملة، على ضرورة تحرك المجتمع الدولي والعربي بصورة أفضل مما هو عليه الآن وعدم الإكتفاء بالتصريحات والبيانات وترجمتها إلى أفعال.

وكان للوفد البرلماني أيضاً، د. مريم صالح وأ. أحمد عطون وأ. أحمد مبارك، وقفة ومشاركة مع الحراك الشبابي ونساء الحركة الإسلامية وأهالي الأسرى المعزولين والقادة التي نظمت في مدينة البيرة أمام خيمة الإعتصام.



عاجل

  • {{ n.title }}