مسيرة في عرابة دعما للأسرى المضربين في سجون الاحتلال

انطلقت في بلدة عرابة جنوب جنين بعد صلا ة الجمعة اليوم (14-12) مسيرة حاشدة تضامنا مع الأسرى المضربين عن الطعام جعفر عز الدين وطارق قعدان وسامر العيساوي وأيمن الشراونة ويوسف ياسين.

وتوجهت المسيرة إلى منزل الأسير المضرب عن الطعام طارق قعدان، حيث انطلق حفل خطابي تحدث فيها المشاركون عن ضرورة دعم ومناصرة قضية الأسرى المضربين.

وطالب محمود قعدان شقيق الأسير طارق، بالعمل على إنقاذ حياة الأسرى المضربين عن الطعام، مشيرا الى أنهم مصممين على الإستمرار في الإضراب حتى يتم الإفراج عنهم ووقف سياسة الإعتقال الإداري بحقهم.

وطالب المجتمع المحلي والدولي وكافة المؤسسات الحقوقية والإنسانية تحمل مسؤولياتهم الإنسانية والقانونية والتدخل والضغط على سلطات الاحتلال للإفراج عن الأسرى المضربين عن الطعام، وإلغاء الاعتقال الإداري ووقف السياسة العدوانية بحق الحركة الأسيرة.

بدوره أهاب أحمد مرداوي في كلمة القوى الوطنية والإسلامية بكافة شرائح المجتمع "بأن يهبوا جميعا لنصرة الأسرى مسلحين بالوحدة الوطنية لكي يتمكن شعبنا من التصدي لسياسة الاحتلال وعدوانه حتى يتم تبييض السجون".

من جانبه قال الأسير المحرر نصر عمور في كلمة الأسرى "لقد أصبح هناك خطر حقيقي يلاحق الأسرى المضربين عن الطعام الخمسة"، داعيا الى مزيد من الالتفاف حول الحركة الأسيرة، وأن يتحمل المجتمع الدولي مسؤولية وقف السياسة العدوانية التي تنتهج بحقهم من كافة الجوانب من قبل سلطات الاحتلال، والعمل على الوحدة الوطنية والتي من خلالها حققت المقاومة في غزة الصمود.



عاجل

  • {{ n.title }}