مستوطنون يهاجمون بلدة قرب رام الله ويخطون شعارات تهديد

تسللت مجموعة من المستوطنين اليهود، في ساعة مبكرة من فجر اليوم الأحد (5/2)، إلى بلدة الجانية القريبة من مدينة رام الله بوسط الضفة الغربية المحتلة، والمحاذية للجدار العازل، وأقدموا على الاعتداء على منزل ومركبة أحد سكان البلدة.

وخط المستوطنون قبل فرارهم من المكان شعارات عنصرية مسيئة للفلسطينيين والإسلام والنبي محمد صلى الله عليه وسلم، كما عمد المستوطنون إلى ثقب إطارات المركبة التي كانت متوقفة قرب المنزل.

وقال المواطن إسماعيل مظلوم إنه تفاجأ في حوالي الساعة الواحدة من فجر اليوم باقتحام المستوطنين للفناء الخارجي لمنزله، والذي يبعد عن جدار الفصل العنصري حوالي 300 متر، حيث لمح المستوطنون يفرون باتجاه الجدار بعد أن قاموا بثقب إطارات مركبته وكتابة شعارات عنصرية.

وأوضح أن المستوطنين عمدوا إلى كتابة شعارات عنصرية على جدار المنزل مسيئة للفلسطينيين والرسول محمد صلى الله عليه وسلم وشعارات أخرى تهدد بإرغام الفلسطينيين على "دفع الثمن"، في إشارة إلى مواصلة الاعتداءات في المستقبل.

وبين مظلوم أن المستوطنين دخلوا القرية من خلال بوابة الجدار العازل، والذي يتواجد عليه جنود الاحتلال بشكل مستمر، مشيرًا إلى أن دخول المستوطنين وعودتهم كانت بتواطؤ من جنود الاحتلال، مؤكدًا مشاهدته لجنود الاحتلال أثناء فتحهم البوابة للمستوطنين بعد عودتهم.

يذكر أن المستوطنون شرعوا بحملة "دفع الثمن" في اعتداءات منظمة على القرى الفلسطينية بعد صفقة تبادل الأسرى، حيث شملت الاعتداء وإحراق عدد من المساجد ومهاجمة المواطنين وممتلكاتهم في أنحاء متفرقة من مدن وقرى الضفة الغربية.



عاجل

  • {{ n.title }}