قوات الاحتلال تلاحق القيادي الحاج بهدف اعتقاله

اقتحمت عشرات الآليات العسكرية فجر اليوم، بلدة جلقموس شرق مدينة جنين، وداهمت منزل القيادي في حركة حماس، الشيخ عبد الباسط الحاج مطالبة إياه بتسليم نفسه ووجهت التهديدات لعائلته إن لم يمتثل لقرارها.

وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال فتشت منزل الحاج (38 عامًا)، الذي لم يمض سوى عام على خروجه من سجون الاحتلال، وأخرجت سكان المنزل في العراء وفتشته وعبثت بمحتوياته فيما لم يكن الشيخ متواجدا بالمنزل.

وأضافت المصادر أن جنود الاحتلال الذين كان يتقدمهم ضابط عرف نفسه على أنه مسؤول المنطقة في مخابرات الاحتلال، سلم زوجته بلاغا يقضي بتسليم نفسه وإلا فإنه سيتعرض للملاحقة.
 
يذكر أن الحاج قضى أكثر من عشر سنوات في سجون الاحتلال، وكان ناطقا باسم الحركة في جنين، وهو ممثلها في لجنة القوى الوطنية والإسلامية، علما أن قوات الاحتلال كانت اعتقلت قبل نحو
شهر الشيخ خالد الحاج عضو القيادة السياسية لحركة حماس.



عاجل

  • {{ n.title }}