قوات الاحتلال تقتحم غرف الأسرى في سجن "ايشل"

اقتحمت قوات "دروس" القمعية سجن أيشل في بئر السبع الساعة الخامسة مساء أمس وأجرت تفتيشا واسعاً استمر حتى ساعات الصباح حطمت خلاله بعض ممتلكات الأسرى.

وكانت إدارة السجن قامت بعقاب الأسيرين مجدي عمرو ومحمد أبو طبيخ في الزنازين الانفرادية، وفرضت عقوبة على المعتقلين بالحرمان من الزيارات لمدة شهر ومنع زيارات الغرف لمدة أسبوع وسحب جميع الشواهد الموجودة في القسم وكذلك سحب جميع القشاطات والمكانس.

كما تم معاقبة أسرى غرفتي 5 و10 بمنعهم من الزيارات لمدة شهرين، والحرمان من استلام الكنتين لمدة شهرين أيضا.

يشار الى ان سجن ايشل في بئر السبع يحوي 288 اسيرا فلسطينيا.

منع من الزيارة لسنوات طويلة..

ومن جهة أخرى فرضت إدارة سجن شطة سلسة من العقوبات على عائلات أسرى يقبعون في السجن على أثر إدعاء إدارة السجن بضبطها أجهزة خلوية مع عائلات الأسرى خلال الزيارات، وشملت العقوبات اعتقال عدد من عائلات الأسرى وتوقيفهم.
يشار الى والدة الاسير عنان الشلبي كانت احدى ضحايا الحملة التعسفية حيث فرضت عليها كفالة مالية بقيمة 10000 شيقل لحين المحكمة، ومنعت من زيارة ابنها لمدة عشر سنوات، كما عوقبت عائلة الأسير جواد الشلختي بمنعها من زيارة ابنها لمدة 15 سنة إضافة الى كفالة مالية بقيمة 10000 شيقل. كما فرضت على عائلة الأسير علي سعيد منعا من الزيارة لمدة سبع سنوات وكفالة مالية بقيمة 10000شيقل ايضا.

يذكر أن إدارة سجن شطة بدأت بفرض عقوبات على الأسرى بسبب قيامهم بتقديم التماسات وشكاوي ضد إدارة السجن احتجاجا على الإجراءات والعقوبات الأخيرة بحقهم مثل منع التعليم وإدخال الكتب ومنع الزيارات والعزل الانفرادي والإهمال الطبي بحق الأسرى المرضى حيث هدد إدارة السجن الأسرى الذين يرفعون شكاوي بنقلهم من السجن وزجهم في زنازين انفرادية، وحرمانهم من الزيارات كجزء من الضغط عليهم لسحب هذه الشكاوي.

 

 



عاجل

  • {{ n.title }}