قوات الاحتلال تعتقل وتصيب فلسطينيين في بيت صفافا

اعتقلت قوات الاحتلال الأحد، الشابين معتز صبحي وسامر عليان، وأصابت آخرين برضوض، خلال اشتباكات اندلعت بين وحدة صهيونية خاصة “مستعربين” ومشاركين بمسيرة سلمية نظمها أهالي قرية بيت صفافا جنوبي القدس المحتلة، ضد شارع رقم 4 الاستيطاني.

وشارك العشرات في الفعالية الاحتجاجية التي انطلقت من خيمة الاعتصام المُقامة ضد المخطط، بتشكيل سلسلة بشرية من مختلف الفئات العمرية، توجهت نحو الأراضي التي يتم تجريفها لصالح الشارع الاستيطاني.

وقال النائب العربي أحمد الطيبي، خلال مشاركته في السلسلة البشرية، إن القرية تتعرض لاستهداف جديد لا يهدف إلا خدمة المستوطنين وتسهيل حركتهم من مستوطنات جنوب القدس إلى مركز المدينة.

وأضاف: “إن سكان قرية بيت صفافا المنكوبين بالأصل بفعل الاحتلال يقعون في دائرة استهدافه من جديد، فالقدس تشهد مشاريع استيطانية مكثفة يقابلها إهمال من قبل البلديات لمتطلبات المواطنين الأصليين واحتياجاتهم الطبيعية بالعيش بأمان وسلام”.

من جانبه، جدد رئيس اللجنة الهندسية في بيت صفافا المهندس عبد الكريم لافي، رفض المواطنين لمصادرة أكثر من 250 دونما من أراضيهم عبر شق الشارع الاستيطاني من عدة مسالك بطول 1600 متر، وعرض80 مترا.

وحذر لافي من المعاناة التي ستلحق بالسكان بعد فصلهم عن بعضهم البعض، إضافة إلى العمل الدائم لجرافات الاحتلال والإزعاج للسكان، فضلا عن تغيير معالم القرية وظلم قاطنيها.



عاجل

  • {{ n.title }}